فاطمة ناصر لـ”قبل الأولى”: تفاعل جمهور مهرجان القاهرة السينمائي مع دوري في الفيلم المغربي “جلال الدين” صدمني إيجابيا

حاورتها: ريم حمزة

تسجل الممثلة التونسية فاطمة ناصر حضورها في الدورة الـ44 من مهرجان القاهرة السينمائي الدولي من خلال مشاركتها في الفيلم المغربي “جلال الدين” للمخرج المغربي الكبير حسن بن جلول…

وقد شهد الفيلم المشارك في مسابقة آفاق السينما العربية، عرضه العالمي الأول في “القاهرة السينمائي” وسط حضور جماهيري كبير وبحضور نجوم الفن السابع على غرار النجمتين ليلى علوي وإلهام شاهين وغيرهم من الفنانين…

“قبل الأولى” التقت بطلة الفيلم  فاطمة ناصر وتحدثت إليها عن مشاركتها وتجربتها الأولى في السينما المغربية، فكان الحوار التالي:

 

  • كيف جاءت مشاركتك في الفيلم المغربي؟

شاركت في مهرجان الاسكندرية السينمائي من خلال فيلم “حرّة” منذ حوالي 7 سنوات، وتعرفت هناك على المخرج الكبير حسن بن جلول وتحدثنا ثم تواصل معي بعد فترة عن طريق صديقة صحفية مغربية وعرض عليّ الدور.. في الحقيقة أعجبني الفيلم كثيرا وكذلك الدور وقد سبق أن شاهدت أعمالا للمخرج أعجبتني كثيرا، فوافقت على الدور… وقد تأخر التصوير بسبب تعطل الدعم حيث ظل المخرج يبحث طوال  6 سنوات عن دعم لفيلمه…

 

  • هل تعتبرين أنّ هذه التجربة الجديدة تحدّيا بالنسبة إليك؟

أكيد كانت تحديا، خاصّة عندما تشارك في سينما مختلفة رغم أن السينما المغربية والتونسية ليست مختلفة كثيرا،  وأنا افي الحقيقة أريد الانفتاح على كل التجارب السينمائية حيث أرى أن الفن ليس له حدود زمانية أو مكانية، فعلى سبيل المثال شاركت في فيلم إيراني منذ حوالي 6 سنوات حيث عرض عليّ العمل وأعجبني الدور،  وصورت الفيلم في طهران على امتداد شهر ونصف وتحدثت باللهجة الإيرانية.. فأنا أتواجد أين توجد السينما الجيدة والسيناريو الجيد والمخرج الذي يهتم بي ويكون واثقا من قدراتي..

ومثلما أستفيد من كل تجربة جديدة أحاول دائما أن أقدم الإضافة لكل عمل أشارك فيه مثل فيلم “جلال الدين” فمثلما أضاف لي أتمنى أن أكون قد قدمت الإضافة له.

كنت متخوفة من الكواليس خاصة وأنني سافرت قبل التصوير بـ24 ساعة رغم أنني تلقيت السيناريو منذ فترة، ولم أجد الوقت للتأقلم مع فريق العمل والممثلين لكن أتوجه إليهم بالشكر لأنهم كانوا متعاونين كثيرا سواء المخرج أو الممثلين أو باقي فريق العمل وحتى مصحح اللغة، فصحيح أنا تحدثت اللهجة المغربية بلكنة تونسية لكن كان يجب أن أقرأ الجملة بشكل سليم وأتوقف عندما يجب التوقف بغض النظر عن كيفية نطقها…

دور الأم أيضا كان تحديا خاصة وأن المرأة التي ليس لها أبناء يكون دور الأم صعب بالنسبة إليها على مستوى المشاعر لأنها لم تعش تجربة الأمومة..

 

  • دورك في الفيلم مختلف ويعتمد كثيرا على تعابير الوجه حيث يمكن أن نقول إنه السهل الممتنع، ألم تتخوفي من تجسيده؟

في الحقيقة، كل دور أقدمه يشعرني بالخوف مهما كان حجمه حيث يكون دائما أول يوم تصوير هو الأصعب، وقد تخوفت من أداء الدور في “جلال الدين” لكن عندما تحاط بممثلين يدعمونك ويكون للمخرج ثقة في قدراتك يعطيك ذلك دفعا وثقة أكبر في نفسك…

 

  • كيف عشت أجواء العرض العالمي الأول للفيلم في مهرجان القاهرة السينمائي ؟

شاهدت الفيلم لأول مرة مع الجمهور وعشت أحاسيس مختلطة حيث شعرت بالخوف والفرح في نفس الوقت..  و قد كنت أشعر بخوف كبير قبل العرض حيث صورته منذ فترة ولم أعد أتذكر جيدا ما قدمت، فأنا أنتقد نفسي دائما…

 

  • وكيف وجدت تفاعل الجمهور مع الفيلم؟

كان رائعا ومبهجا وصدمي إيجابيا.. و قد فرحت كثيرا لأن الجمهور تفاعل مع العمل بهذا الشكل وكذلك مع دور “هبة” الذي قدمته وأعجبهم الدور كثيرا..

 

  • كيف ترين تجربتك الأولى في السينما المغربية؟

في البداية أتوجه بالشكر للمخرج الكبير حسن بن جلول الذي منحني هذه الفرصة و أن أشارك في فيلمه خاصة وأنه قريب إلى قلبه كثيرا حيث شارك في كتابته بحب كبير وأخرجه بحب أكبر،  وكان الحب منتشر في كواليس العمل..  فالفيلم يتحدث عن الحب والتسامح وكذلك مواضيع أخرى لكن الحب هو جوهر الموضوع، وأتمنى ألا تكون هذه التجربة الأولى والأخيرة في السينما المغربية وأنا كما سبق أن قلت منفتحة على جميع سينمات العالم…

Related posts

درّة زروق: أستعدّ لبطولة مسرحية ومتحمسة جدا لهذه التجربة

root

مدير مهرجان قرطاج الدولي يتهم الفنانة لطيفة بشن حملات تشويه ضد شيرين

Ghada Trabelsi

فيلم “معز الطريق الأسود” يشارك في مهرجان الفيلم المغاربي بوجدة

Rim Hamza