الأمين العام للأمم المتحدة يعبر عن تطلّعه إلى نجاح الاستحقاق الانتخابي القادم في تونس

اختتم عثمان الجرندي وزير الخارجية والهجرة والتونسيين بالخارج اليوم مشاركته في أشغال الدورة 77 للجمعية العامّة للأمم المتّحدة بلقاء الأمين العام للمنظّمة الأممية السيد أنطونيو غوتيريش، حيث أبلغه تحيات رئيس الجمهورية وتقديره للجهود التي يبذلها في تفعيل العمل متعدّد الأطراف. مجدّدا تمسّك تونس بميثاق الأمم المتّحدة ومبادئ القانون الدولي وحرصها على مزيد تعزيز علاقات التعاون والشراكة مع المنظّمة. وانخراطها الفاعل في كلّ الجهود الرامية إلى توطيد مقوّمات السلم والأمن الدوليين، وإنجاح الخطط الأممية لمواجهة التحديات الماثلة والمستجدّة.
كما تولى الوزير، بهذه المناسبة، تسليم الأمين العام رسالة الدعوة التي وجهها له سيادة رئيس الجمهورية لحضور القمة الثامنة عشر للفرنكوفونية التي ستنعقد بجربة يومي 19 و20 نوفمبر2022.
من ناحيته ثمّن الأمين العام مواقف تونس الثابتة وإسهاماتها بخصوص مختلف القضايا المطروحة على جدول أعمال المنتظم الأممي. سواء فيما يتعلق بمعالجة تداعيات جائحة كوفيد أو أزمة الغذاء أو تأثيرات التغيرات المناخية .كما نوّه بالدور الفاعل والبنّاء الذي لعبته بلادنا في إطار عضويتها بمجلس الأمن خلال فترة 2020-2021، مجدّدا شكره و تقديره للدعم الهام الذي ما فتئت تقدّمه تونس لبعثة الأمم المتحدة في ليبيا وللجهود التي تبذلها، دون حسابات، للتوفيق بين الفرقاء الليبيين والمساعدة على التوصّل إلى التسوية السياسية، قائلا أن “تونس ليست لها أجندة في ليبيا سوى مصلحة ورفاه الليبيين”.
كما عبّر السيد غوتيريش عن تطلّعه إلى نجاح الاستحقاق الانتخابي القادم في تونس، مؤكّدا “أنّ الأمم المتحدة ستقف دائما إلى جانب تونس” راجيا إبلاغ تحياته إلى سيادة رئيس الجمهورية قيس سعيّد وشكره على الدعوة للمشاركة في قمة الفرنكوفونية .

Related posts

الطبوبي : لا يمكن للاستشارة الالكترونية تعويض الحوار الحقيقي

root

قصف روسي يتزامن مع بدء هجوم واسع شرقي أوكرانيا

root

حلف شمال الأطلسي يطلق رسميًا آلية انضمام السويد وفنلندا إليه

root