وزيرة الشؤون الثقافية تشرف على فعاليات اليوم الثامن للحملة الوطنية التطوعية لتنظيف المعالم التاريخية والمواقع الأثرية

أشرفت وزيرة الشؤون الثقافية الدكتورة حياة قطاط القرمازي صباح اليوم الأحد 15 ماي 2022 بعدد من المواقع الأثرية بقرطاج على فعاليات اليوم الثامن للحملة الوطنية التطوعية لتنظيف المعالم التاريخية والمواقع الأثرية التي أطلقتها وزارة الشؤون يوم 08 ماي المنقضي بمختلف ولايات الجمهورية.

وقد كان ذلك بحضور وزيرة البيئة السيدة ليلى الشيخاوي المهداوي ورئيسة بلدية قرطاج السيدة حياة بيوض وعدد من المديرين العامين والإطارات بالوزارة الى جانب أعضاء ممثلين عن المجتمع المدني.

انطلقت هذه الحملة من الموقع الأثري حمامات أنطونيوس في نشاط حضره عدد هام من المتطوّعين من المدنيين والتلاميذ والكشافة التونسية ومن المجتمع المدني، الى جانب أهل الثقافة والمديرين العامين والإطارات بالوزارة والمهتمين من الحقل الثقافي.

وقد تواصلت هذه الحملة بكل من المتحف المسيحي المبكّر والموانئ البونية وملعب المصارعة الروماني في مشهد تكاتف وتكامل بين مختلف المتطوّعين لتنفيذ عمليات التنظيف.

و في تصريح إعلامي لها بالمناسبة، أبرزت الوزيرة قيمة العمل التطوّعي الجماعي في مساندة جهود الدولة ودعمها لتثمين التراث المادي للبلاد والمحافظة عليه وإبرازه كونه بوّابة حضارية هامة ونقطة استقطاب رئيسية لدعم السياحة الثقافية والتنمية عموما.

وقد أشارت وزيرة الشؤون الثقافية الى ضرورة الوعي بحجم مسؤولية الجميع في حماية هذا التراث الثري من معالم تاريخية ومواقع أثرية وحثّت في هذا الإطار على مزيد تكثيف البرامج التحسيسية المشتركة بين وزارة الإشراف بمختلف مؤسساتها المعنية مع الخواص والمجتمع المدني الى جانب الإعلام الذي يبقى دوره من الأدوار الأساسية والداعمة.

وللتذكير فإن الحملة الوطنية التطوعية لتنظيف المعالم التاريخية والمواقع الأثرية متواصلة تحت إشراف وزارة الشؤون الثقافية وبمشاركة الإدارة العامة للتراث والمعهد الوطني للتراث ووكالة إحياء التراث والتنمية الثقافية وكل المندوبيات الجهوية للشؤون الثقافية وعدد من الوزارات المعنية وكل السلط الجهوية والمحلية بالإضافة إلى ممثلين عن مكونات المجتمع المدني والفاعلين في المجال الثقافي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.