هند صبري ترشّح “الأرض” و”إشاعة حب” للعرض في مهرجان “قابس سينما فن”

رشحت هند صبري الرئيس الشرفي لمهرجان “قابس سينما فن”، فيلمي “إشاعة حب” للمخرج فطين عبد الوهاب، و”الأرض” للمخرج يوسف شاهين، للعرض في الدورة الرابعة، المقرر إقامتها في الفترة من 6 إلى 12 ماي المقبل، بمدينة قابس.

و من المقرر أن تقدم هند صبري الفيلمان، وعقب عرضهما تناقشهما مع جمهور المهرجان في تونس.

ويذكر أن فيلم “إشاعة حب” إخراج فطين عبد الوهاب، وسيناريو محمد أبو يوسف، وعلي الزرقاني، وحوار محمد أبو يوسف، وبطولة عمر الشريف، وسعاد حسني، ويوسف وهبي، وعبد المنعم إبراهيم، وإحسان شريف، وجمال رمسيس، وهند رستم، وعادل هيكل، ووداد حمدي، وأحمد فرحات.

وتدور أحداث الفيلم حول “حسين” الشاب الخجول المرتبك الغارق في حب ابنة عمه “سميحة” في الوقت الذي لا تعيره هي اهتماما، وتحب ابن خالتها “لوسي” الشاب الذي يجيد الرقص والغناء، ولكن عم حسين “عبد القادر النشاشجي” معجب بشخصيته، فيبدأ في تحويله ظاهريا إلى شخصية أخرى تستطيع أن تجذب بنته عن طريق رسم خطة ماكرة بأن ينشر إشاعة أن حسين على علاقة بهند رستم الممثلة الشهيرة.

أما فيلم “الأرض” فهو من إخراج يوسف شاهين، قصة عبد الرحمن الشرقاوي، وسيناريو وحوار حسن فؤاد، ويشارك في بطولته محمود المليجي، وعزت العلايلي، ونجوى إبراهيم، ويحيى شاهين، وتوفيق الدقن، وحمدي أحمد، وصلاح السعدني، وعبد الوارث عسر، وعلي الشريف بدور، وفاطمة عمارة.

ويعد “الأرض” أحد أهم أفلام السينما المصرية، وفي احتفالية مئوية السينما المصرية عام 1996 تم تصنيفه في المركز الثاني ضمن أفضل 100 فيلم في تاريخ السينما المصرية في استفتاء النقاد.

وتدور أحداث الفيلم في إحدى القرى المصرية قريه رمله الأنجب عام 1933 يفاجأ أهلها بقرار حكومي بتقليل نوبة الري إلى 5 أيام بدلا من 10 أيام فيبلغ العمدة الفلاحين أن نوبة الرى أصبحت مناصفة مع أراضي محمود بك الإقطاعي، فيجتمع رجال القرية للتشاور ويتفقوا على تقديم عريضة للحكومة من خلال محمد أفندي ومحمود بك لكنه يستغل الموقف وتوقيعاتهم لينشأ طريق لسرايته من خلال أرضهم الزراعية، ولكن يثور الفلاحون – وعلى رأسهم محمد أبو سويلم – دفاعاً عن أرضهم ويلقوا الحديد في المياه، فترسل الحكومة قوات الهجانة لتسيطر على القرية بإعلان حظر التجوال، ويتم انتزاع الأراضي منهم بالقوة، ويتصدى محمد أبو سويلم لقوات الأمن ويتم سحله على الأرض وهو يحاول التشبث بالجذور.

المصدر: بوابة الشروق المصرية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.