لطيفة العرفاوي تتحدّث لأول مرّة عن زواجها الوحيد

حلّت النجمة التونسية لطيفة العرفاوي ضيفة على برنامج “AB TALKS” الذي يقدّمه الإعلامي أنس بوخش عبر قناته الخاصة في “يوتويب”، حيث تحدثت خلال الحلقة عن مسيرتها الفنية، وكشفت الكثير من أسرار حياتها الخاصة وعلاقتها بعائلتها.

و أشارت لطيفة إلى أن أكثر ما يسعدها هو العمل رغم صعوباته، وقالت: “بقدر ما يزداد الشغل أكون أكثر سعادة متجاهلةً كل المشاكل التي تواجهنا أثناء العمل”، وأضافت أن قاموسها في الحياة خالٍ من الشعور بالندم والإحساس بعدم الرضا، قائلةً: “أنا إنسانة محبّة للحياة وأرضى بكل ما يكتبه الله سبحانه وتعالى، بل أعمل جاهدة للحفاظ على كل ما أعطاه الله لي، فمثلاً ربنا أعطاني صوت حلو أعمل دائماً على الحفاظ عليه، وأعطاني صحة جيدة أمارس الرياضة وأتجنّب التدخين والمدخنين للحفاظ عليها”.

وأكدت لطيفة أن أكثر ما يهمّها هو الحفاظ على عائلتها وأصدقائها المقرّبين، موضحة أنهم هدية من الله سبحانه وتعالى، ولذلك تسعى دائماً لأن تكون بينهم وتحفاظ على وجودهم في حياتها.

وعن طفولتها قالت لطيفة ضاحكة: “كانت طفولة تهبل…”، وأشارت إلى أنها كانت محظوظة بأهلها، سواء والدها أو والدتها وحتى إخوتها، مؤكدةً أنها تربّت في أسرة من طبقة متوسطة، لكنها أسرة تحب الحياة والفن، وقد ساعدها ذلك على تحقيق حلمها وتنمية موهبتها منذ الطفولة، وأضافت: “شقيقي كان يصطحبني معه دائماً لحضور حفلات كبار النجوم في قرطاج.

ولفتت لطيفة الى أن والدتها ما زالت تتعامل معها كرقيب على كل أعمالها، وتشاركها في اختيار الأغاني الجديدة، موضحة أن والدتها كانت تحفّزها منذ الطفولة، وما زالت تدعمها إلى اليوم، وكشفت أنها عندما تعرضت لأزمة صحية وتلقت 40 حقنة كانت والدتها بجانبها طوال الوقت، واعتبرت أن والدتها هي الرقابة الذاتية عليها.

وأوضحت لطيفة أنها تحب شهر رمضان لأنه شهر عبادة، ولكنها تخاف منه لأنه يذكّرها بوالدها الذي توفي في حادث عمل وهي في سنّ صغيرة، وعرفت الخبر أثناء لعبها مع رفاقها، وكان ذلك في شهر رمضان، مشيرةً إلى أن والدها كان يحضنها في طفولتها ويطلب منها أن تغنّي له، إذ قالت: “والدي مات وأنا عمري 13عاماً ووفاته كانت مؤلمة جداً لي وقاسية، حتى أنني لم أستوعب الخبر لسنوات بعد وفاته، وكنت أعتقد أنني حين أسافر خارج تونس سألتقيه”.

وعن الحب والزواج، قالت لطيفة إنها تزوجت مرة واحدة واعتبرتها تجربة جميلة بحلوها ومرّها، ولكنها قررت أن تسخّر حياتها للفن، مشيرةً إلى أن الفنان الذي “يتمرمط” في بداياته الفنية يُبدع ويصبح أكثر نجاحاً، مؤكدةً: “حبيت الفن وعشقته من خلال نجوم كبار على رأسهم الشاعر عبدالوهاب محمد رحمة الله عليه، والذي كتب العديد من أغاني أم كلثوم، وتعاونت معه في 15 ألبوماً حققت كلها نجاحاً كبيراً”.

وكشفت لطيفة أن الفنانة الراحلة فاتن حمامة احتضنتها عندما جاءت إلى مصر لأول مرة ودعمتها، وأشارت إلى أن كثيرين وقفوا بجانبها ولا تنسى فضلهم عليها، ومنهم أحمد بهاء الدين والموسيقار محمد عبدالوهاب والإعلامي مفيد فوزي والمبدع الكبير زياد الرحباني.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.