عياشي زمال : اليوم الاقتصاد أولا و الرفاه ثانيا و السياسة آخرا…

كتب النائب بالبرلمان المنحل عياشي زمال صباح اليوم الاحد 8 ماي 2022 تدوينة على صفحته الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي الفيسبوك جاء فيها ما يلي :

 مشاكل التوانسة واضحة… ومطالبهم عبروا عليها أكثر من مرة…

التوانسة محتاجين تحسين مقدرتهم الشرائية، وحاجتهم بخدمات لائقة، مدرسة محترمة لاولادهم، ومستشفيات مجهزة وفيها طب اختصاص قريبة منهم، ونقل مريح يكون لائق وسريع ومنتظم، وحاجتهم بفرصة تمكنهم من مسكن محترم.

التوانسة يطالبون بأن تكون بلادهم نظيفة، ومنظمة، وإدارتها عصرية وخدماتها سريعة وسهلة وموش معقدة تشجع على المبادرة والخلق…. يحبوا خدمات رقمية ويرتاحوا من الصفوف تاع التعريف بالامضاء والنسخ طبق الأصل، والصفوف أمام مكاتب البريد والستاغ والصوناد لخلاص الفواتير….

و تابع زمال في ذات التدوينة قائلا :  “التوانسة موش أولويتهم نظام الحكم، ولا القانون الانتخابي ولا البناء يكون أفقي والا عمودي، حاجتهم برك بدولة قانون وعدل وحريات…

شباب تونس يحب يجنّح ويطير ويبني ويستثمر ويبعث مشاريع ويحب تتحل أمامه أبواب البنوك وتسهيلات القروض والتمويل… باش يرجعلو الأمل في بلادو ويعمل عايلة ودار ويطمئن على مستقبله…

التوانسة محتاجين تكون بلادهم مزدهرة، واقتصادها قوي ينتج الثروة باش يخلق الشغل وينقص في البطالة والفقر… والمستثمرين يحبوا دولة فيها قانون يحميهم من الابتزاز والتشهير واستقرار اجتماعي يمكنهم من الاستثمار والمساهمة في بناء بلادهم وإنتاج الثروة والتخفيف من الفقر والبطالة…

التوانسة يحبوا أسعار في المتناول، وأسواق فيها ما يحتاجون اليه من مواد وغذاء وخضروات وغلال…القضايا السياسية والصراعات بين الاحزاب، وبين الرئيس وخصومه أمور ثانوية مقارنة بالمسائل الحياتية…

و ختم زمال تدوينته قائلا :”وقيت باش نفكروا في اللي يفكر فيه التوانسة…

ونشتغلوا لحل مشاكل التوانسة…

اليوم الاقتصاد اولا، والرفاه ثانيا والسياسة آخرا…

هذا اللي يحبوه التوانسة واللي نحبوه نحن ايضا…”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.