سيكا جاز 2022.. العودة إلى الحياة

مستأنسا بجيناته الإبداعية والمبتكرة، يصافح مهرجان “سيكا جاز” في دورته السابعة الجمهور في موعدين اثنين.

ومن أجل إتاحة مساحة أكبر من المتعة لعشاق موسيقى الجاز ومحبي الكاف، يقترح المهرجان موعدين في هذا العام: “سيكا جاز” في المعلم الأثري “القصبة” بالكاف من 15 إلى 20 مارس2022 ،و”سيكا

جاز لايف فاكتوري ” من 03 إلى 11 سبتمبر 2022 .

فيما يخص الموعد الأول:” سيكا جاز في رحاب القصبة” في الفترة الممتدة من 15 إلى 20 مارس الحالي، هو حجر أساس المهرجان ذو الهوية المتأصلة ويقدم مشهدا قائما على موسيقى الجاز بالكامل.

وتشمل البرمجة، خمسة عروض حيث يحضر فنانون استثنائيون ينتمون إلى عوالم الالكترو والجاز والفانك والسول من بينهم “غيوم بيري” الجازمان التجريبي وعازف الساكسفون الفرنسي المتألق وغيره من نجوم الجاز الأمريكي على غرار “بوني فيلدز”، المغني وعازف الترومبيت ذو الأصول الأمريكية الإفريقية، و”تيو كروكر”، عازف الترومبيت والفنان المرتجل الذي أصبح اليوم أحد أكبر الأسماء الواعدة في الجاز الأمريكي.

هذا العام، يفتخر “سيكا جاز” بتجسيد الشراكة مع “فيزا فور ميوزك” (تأشيرة من أجل الموسيقى)، أول مهرجان وسوق مهنية لموسيقات إفريقيا والشرق الأوسط.

في هذا السياق، يعتلي عازف الباتري والمغني كريم زياد الركح ليقدم موسيقى جاز مفعمة بالطاقة تمزج بين الإيقاعات التقليدية لشمال إفريقيا مع أصوات الجاز.

فيما يخص الموعد الثاني: “سيكا جاز لايف فاكتوري” من 03 إلى 11 سبتمبر 2022 ،هو مشهد موسيقي جديد صلب وانتقائي، ينتج مشاهد غير مسبوقة يختبرها على جمهور تواق إلى الاكتشاف في ديكور طبيعي ساحر يتزاحم فيه التماهي، ومواهب اللحظة، والعصف الموسيقي، والجاز التجريبي، والأداء الكترو ، وموسيقى العالم، والتجارب الفنية.

والكلمة المفتاح في “لايف فاكتوري” هي الإبداع، أما لمستها فتكمن في التسجيل السمعي البصري للحفلات من أجل بصمة لا تُنسى للفن والثقافة والتراث.

من خلال موسيقى بصوت مرتفع، وتحديد خرائط الفيديو على المواقع الأثرية، و “درون” لتصوير السهرة، يطلق “لايف فاكتوري” العنان للمشاعر والموسيقى في أماكن رمزية في الشمال الغربي.

وسيعانق “لايف” فاكتوري” “طريق الحكايات الجميلة” ويقتفي أثر الطريق التي تنطلق من تستور وتيبار والكاف مرورا بالسرس وجريصة ومائدة يوغرطة وأخيرا حيدرة ومنزل سالم .

وعلى غرار تظاهرات كثيرة، يهدف “سيكا جاز لايف فاكتوري” إلى أن يعيش زواره تجربة مختلفة، فهذه الرحلة الموشحة بالألوان والأصوات والنكهات تغوص بك في الثقافة والتقاليد المحلية.

في “سيكا جاز لايف فاكتوري” سنفشي لكم أسرارنا للأكل والشرب الجيد محليا، ولاكتشاف منتوجات الأرض والاطلاع على التاريخ، والقيام بأجمل سفرات في الطبيعة.

اكتشاف المواقع التراثية التاريخية مثل مدينة تستور ومسجدها الكبير ودار حبيبة مسيكة ومزرعة تيبار ومائدة يوغرطة المهيبة بالإضافة إلى موقع حيدرة الأثري وقرية اللاس في السرس ومنجم الحديد في الجريصة ومنجم الرصاص في منزل سالم، سيغذي فيك زاد المسافر العاطفي والمتطلع للاكتشاف.

برمجة “سيكا جاز لايف فاكتوري”:

تستور في مقهى الأندلس: حفل موسيقى جاز وفلامنكو، “خوان كارمونا” منفردا مع ناد غنائي محلي

تيبار: حفل “أيتما” اللاس (الموقع الأثري السرس) حفل روضة عبد الله

الكاف المدينة، حي الشريشي، (السوق) حفل “شريشي ترانس ميوزك”، إقامة فنية مع “غيوم بيري”، بنجامي، وفنانين من الكاف.

منجم الحديد جريصة، “غيوم بيري” في عزف منفرد على الساكسفون

مائدة يوغرطة: حفل طريق 66

منجم الرصاص منزل سالم : حفل “سول شايلد”

حيدرة (الموقع الأثري) حفل وجدي الرياحي

ولا يمكن الحديث عن الدورة السابعة لمهرجان “سيكا جاز” بموعديها دون الحديث عن طبيعة المهرجان المتفائلة والبناءة التي جعلته يتغلب على سنتين صعبتين جدا استفدنا منهما في إيجاد تسلسل هرمي جديد

للأساسيات وتجديد العلاقة مع أراضينا وبعث نفس جديد.

“سيكا جاز لايف فاكتوري” يجيب تقريبا عن كل الاسئلة، كيف نتجاوز الصعوبات؟ كيف نصنع من الأزمات التي نعيشها فرصا لإعادة الابتكار وكيف نبرز نقاط القوة المذهلة في أراضينا رغم المحن وهشاشة اللحظة؟ في نهاية المطاف سيكا جاز 2022.. العودة إلى الحياة…

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.