سعيدان: هذا سبب تهري الطبقة الوسطى التي كانت تمثل 60 % من الشعب التونسي

قال الخبير الاقتصادي عز الدين سعيدان إن طبقات الشعب التونسي ليست متساوية أمام التضخم المالي الذي تشهده البلاد بسبب ارتفاع الأسعار .

وبين سعيدان في تصريح اعلامي أن الأجراء في القطاعين العام والخاص والمتقاعدين الذين يمثلون الطبقة الوسطى لا يمكنهم مجابهة التضخم المالي مشيرا إلى أنهم يتحملون تبعات هذا التضخم بشكل كامل في حين بإمكان طبقات أخرى التأقلم مع التضخم والاستفادة منه  على غرار أصحاب المهن الحرة والتجار والصناعيين الذين بإمكانهم الترفيع في الأسعار وهوامش الربح. 

وأوضح الخبير الاقتصادي أن التضخم المالي أدى إلى تهري الطبقة الوسطى التي كانت تمثل 60 بالمائة من الشعب التونسي وتمثل عامل استقرار سياسي واجتماعي واقتصادي، مؤكدا أن جزء من هذه الطبقة الوسطى التحق بالطبقات الفقيرة وحتى المعوزة. 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.