زغوان: الدورة 26 للأيام الإبداع الأدبي بزغوان

في إطار نشاطه الأدبي وحرصا منه على صقل المواهب الإبداعية الأدبية لدى الفئة الشبابية وبدعم وإشراف من المندوبية الجهوية للشؤون الثقافية بولاية زغوان،  ينظّم المركّب الثقافي بزغوان الذي يشرف على إدارته الأستاذ بلال بوهريرة من 15 إلى 17 مارس الحالي،  فعاليات الدورة 26 لـ”أيام الإبداع الأدبي” التي سجّلت غيابها لسنوات لتستأنف تنظيمها كرقم مهم في المشهد الأدبي الوطني حيث ستحتفي هذه الدورة بالمرحوم عمّار العكرمي  وهو أحد أعلام الإبداع الأدبي بالجهة  .

وتفتتح هذه التظاهرة الأدبية في يومها الأول  بتدشين معرض في التصوير الفوتوغرافي وهو من إنتاج نادي التصوير الفوتوغرافي بالمركّب الثقافي بزغوان  ومن تأطير الأستاذ  عزيز مرجان  ثم ينتظم معرض  لإصدارات بعض الأدباء بزغوان ثم الكلمات الافتتاحية الرسمية فعرض فيلم وثائقي قصير حول مسيرة الفقيد عمّار العكرمي  فتكريم أسرته لتقدّم في الفترة المسائية مجموعة من القراءات الشعرية بإمضاء أحمد شاكر بن ضيّة، مليكة عبد النبي، حمدي الفتني و عبد العزيز المدفعي وفي مرافقة موسيقية مع الفنان نور الدين الدريدي. 

وإثر ذلك تنتظم ندوة أدبية من خلال مداخلة أولى بعنوان  ” عودة الشعر إلى أصوله  ضمن الموجة الشعرية  الجديدة ” ومن تقديم الأستاذة هيام الفرشيشي، فمداخلة ثانية بعنوان  ”  النفس الثوري في الإبداعات الأدبية الشبابية ” من تقديم الأستاذ  المنصف كريمي  لتكون السهرة مع عرض فني من المالوف بإمضاء فرقة المعهد الجهوي للموسيقى بزغوان 

ويوم 16 مارس الحالي، تنتظم ورشة الشعر بإشراف الأستاذ الهادي العياط  كمقرر و الشاعر حمدي الفتني والشاعرة  مليكة عبد النبي  وورشة  القصّة و المقال بإشراف الأستاذ صبري بن حسن كمقرر والروائي  محسن بن هنية والقصّاص فتحي البكاري. 

ثم تنتظم  خرجة الشعراء إلى معبد المياه و نادي الصيادين  بزغوان حيث تقدّم مجموعة من القراءات  الشعرية الحرّة على عين المكان وتنتظم كذلك قصيدة  من وحي المكان لتكون السهرة بعنوان”سهرة الكلمات” مع عرض موسيقي  لمجموعة ” أجراس ” لعادل بوعلاق. 

ويوم 17 مارس الحالي، يكون الاختتام مع تلاوة تقارير لجان المسابقة الوطنية الأدبية الشبابية وهي لجنة القصة والمقال الأدبي ولجنة الشعر حيث تقدّم القصائد والقصص والمقالات الأدبية الفائزة في هذه المسابقة التي سبق الإعلان عنها ليتم الإعلان عن نتائجها وتوزيع الجوائز على الفائزين فيها وهي جوائز مالية  حيث خصص مبلغ 400 دينار للجائزة الأولى و300 دينار للجائزة الثانية و200 دينار للجائزة الثالثة كما خصصت 100 دينار جائزة للجنة التحكيم و1000 دينار لجائزة “المرحوم عمّار العكرمي” للمخطوط الشعري،  فتكريم المشاركين في هذه التظاهرة الأدبية الوطنية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.