close
close
غوسينز.. هاتيباور والبقية: جنود الخفاء ومفاتيح المد الهجومي لاتلانتا – Avant Première
Avant Première
رياضة

غوسينز.. هاتيباور والبقية: جنود الخفاء ومفاتيح المد الهجومي لاتلانتا

الرياضية – مراد الربيعي

في العادة لا تواصل الفرق التي تحدث المفاجآت في الدوريات المحلية مفاجآتها لأكثر من موسم او اثنين قبل ان تتراجع نتائجها اما بسبب بيع اغلب نجومها او لأنها لا تملك ثقافة الالقاب واللعب على المراكز الاولى وما أنجزته كان فقط طفرة ولنا في فولفسبورغ وليستر سيتي وعشرات الفرق الاخرى امثلة على ذلك ، لكن اتلانتا يبدو انه يريد كسر هذه القاعدة والشذوذ عنها فبعد موسمين كبيرين ترشح إثرهما لدوري الابطال مرتين ووصل لربع نهائي المسابقة كما كان قاب قوسين او ادنى من نصف النهائي لا يبدو ان الفريق ينوي اخذ استراحة بل هو عاقد العزم لى مواصلة معجزاته التي جعلته اقوى هجوم في اوروبا لموسمين متتاليين بقيادة العجوز جيان بييرو غاسبيريني الذي صنع فريقا معجزة لازال يواصل إنجازاته.

بدأ اتلانتا موسمه من النقطة التي انتهى منها الماضي اي بنتائج عريضة في المباريات الثلاث التي لعبها والتي سجل فيها 13 هدفا 4 منها امام تورينو و4 امام لازيو و5 امام كالياري رغم ان الفريق لا يملك خط دفاع قوي بدليل قبوله لخمس اهداف في تلك المباريات لكن اتلانتا اعتمد على قوته الهجومية رغم غياب نجم الفريق جوسيب اليسيتش الذي من المتوقع ان يعود قريبا لكن غاسبيريني بات اليوم واكثر من اي وقت مضى مدركا لإمكانيات لاعبيه وبات يعتمد على مفاتيح لعب مهمة في التنشيط الهجومي للفريق كما أصبح للنادي عمود فقري واضح مكون من عدد من اللاعبين المساهمين بشكل مباشر في المد الهجومي لأقوى هجوم في اوروبا.

غوسينز وهاتيباور.. استفادة قصوى من خطة غاسبيريني

يلعب غاسبيريني بخطة 3-5-2 لإعطاء عمق اكبر للخط الخلفي بوجود ثلاثة في المحور لكن ايضا لتحرير الظهيرين حيث يملك الفريق ظهيرين قد لا يكونان معروفان كثيرا للعموم لكن المتابع للسيري أ او لاتلانتا يدرك انهما باتا من افضل الأظهرة في العالم ومن النادر ان نجد فريقا له ظهيران على نفس المستوى العالي لكن اتلانتا حقق تلك المعادلة.

استفاد الثنائي هانز هاتيباور وروبن غوسينز تماما من خطة غاسبيريني الذي اعطاهما حرية هجومية كاملة حتى يبدعا، فغوسينز ظهير ايسر الماني يلعب مع الفريق منذ ثلاث سنوات ويخوض هذا الموسم الرابع مع الفريق لكنه تألق بصفة خاصة في اخر موسمين واهدافه العشرة في الموسم الماضي ضمنا له دعوة مدرب المانشافت يواكيم لوف منذ ايام

اما هاتيباور فهو الظهير الايمن الهولندي وهو ايضا بات دوليا في بعض المناسبات منذ ان انضم لاتلانتا ولعب قبل ايام مع منتخب بلاده ضد المكسيك

ويمتاز هاتيباور وغوسينز بالدعم الكبير للهجوم كما فهما متميزان فنيا ويساعدان في الاحتفاظ بالكرة وايضا في امداد المهاجمين بكرات عرضية متقنة وفي بعض الاحيان يخيل للمتابعين انهما جناحان لا لاعبا وسط أو مدافعين.

ثلاثي جمع بين الصلابة والفنيات

شبه بيب غوارديولا اللعب امام اتلانتا بالذهاب لطبيب الاسنان كما وصفها بأنها تجربة مؤلمة ومرهقة ومزعجة، فلا شك ان غوارديولا محق في وصفه فاللعب امام اتلانتا يعني انه عليك تحمل ضغط عال يلعب به غاسبريني لا يسمح لك بالصعود بالكرة كما انك ستكون دائما معرضا للهجمات السريعة والمتتالية ولفرض ذلك يعتمد غاسبيريني على ثلاثة اسماء اساسية يلعب منها في العادة اثنان وهؤلاء الثلاثة هم الكرواتي ماريو باساليتش والهولندي مارتن دي رون والسويسري ريمو فرولير وهذا الثلاثي يجمع بين عدة ميزات اهمها التحكم في الكرة واللعب بحس فني عال لذلك يضع غاسبيريني ثقته في هذا الثلاثي للتأمين الدفاعي لكن خاصة لضمان السيطرة على الكرة والتحكم فيها.

لا مركزية لمثلث الرعب

اذا كانت الاسماء الذين ذكرناهم اساسيين للغاية في الرسم الهجومي لغاسبريني فان الوصول لان يكون اتلانتا اقوى هجوم في اوروبا لم يكن ليحدث لولا وجود اسمين لا غنى عنهما في الامام اضافة الى ثالث مهم للغاية دون الحديث عن اليسيتش الغائب.

 ولا شك ان العالم بات يعرف الان من هو اليخاندرو غوميز قائد اتلانتا ونجمه الاول والذي ارتفع بأدائه الى ابعاد جديدة كفلت له العودة لمنتخب الارجنتين كما انه سجل في بداية هذا الموسم اربعة اهداف في المباريات الثلاث التي لعبها الفريق وغوميز هو صانع العاب اتلانتا وعنصر محوري في تنشيطه الهجومي.

ومع غوميز يملك اتلانتا مهاجمين مهمين للغاية هما الكولمبيان دوفان زاباتا ولويس موريال فرغم أن غاسبيريني لم يكن يعتمد عليهما معا لكنه عدل عن ذلك في المباريات الاولى هذا الموسم ليبدي الثنائي تفاهما كبيرا وليشكلا كابوسا لأي خط  دفاع امامهما فما يميز ثلاثي الخط الامامي هو انهم يلعبون بلا مركزية أو تقيد بالمراكز وهو ما يجعل ايقافهم شبه مستحيل.

Related posts

تطورات مثيرة في الملف: بن رمضان يرسل عدل منفذ لحديقة الترجي لاسترجاع جواز سفره والادارة تتبرأ

islem islem

جونيور لوكوزا يستعد لخوض تجربة اوروبية

islem islem

الرياضية تكشف التفاصيل: رضا شرف الدين متمسّك بلسعد الدريدي..والأخير يعتذر لهذا السبب

islem islem