close
close
خماخم يلتحق ب”الكورفا” في مقاطعة المباريات.. و”لطخة” من أجل العلايمي و”أجايي” – Avant Première
Avant Première
Image default
رياضة

خماخم يلتحق ب”الكورفا” في مقاطعة المباريات.. و”لطخة” من أجل العلايمي و”أجايي”

صحيفة الرياضية – محمد علي الهداجي

المباراة الأخيرة للنادي الصفاقسي ضد الشبيبة الرياضية القيروانية لم تكن كعادة المباريات في الطيب المهيري حيث شهد ملعب الطيب المهيري بصفاقس مقاطعة من جماهير الفيراج ولم تحضر سوى الدخلة في المدارج الجانبية فيما كان المقربين والأحباء المتابعين لمباريات النادي الصفاقسي حاضرين في المدارج الرئيسية للتوجه لرئيس النادي ببعض الرسائل المباشرة، لكن المنصف خماخم كان بدوره مقاطعا لمباريات فريقه تجنبا لغضب الجماهير التي هددت بالمقاطعة لمدة شهر حسب ما يؤكده أكثر من عضو فاعل في المجموعات المشجعة للنادي.

 ومن جهتها تنظر هيئة النادي الصفاقسي في إمكانية تنظيم حملة دعم ومساندة للفريق في ظل الأزمة المالية التي تعيشها الجمعية، خاصة في ما يخص القضية المقدمة من عبد الحق العلايمي ومحاميه طارق العلايمي والتي تفرض على النادي تسديد مبلغ 250 ألف دينار للمدرب الذي استقدمه سابقا محمد جليّل. 

في نفس الوقت تتراكم الخطايا المالية على الجمعية بعد قضية جينيور اجايي الذي فرط فيه النادي الصفاقسي للأهلي المصري في فترة عبد الناظر بقيمة مليونين ونصف دولار لكن فريقه الأول النيجيري مازال يطالب النادي الصفاقسي بمبلغ 400 ألف دينار والذي لم يستخلص إلى حدود كتابة هذه الأسطر، حيث أن الهيئة السابقة لم تسدد المبلغ حتى بعد بيعها للاعب ولم تفرض حتى على فريق الأهلي المصري في العقد استخلاص المبلغ المذكور، وهذا ما سيجعل النادي الصفاقسي خلال هذه الفترة في ورطة حقيقية تتطلب التفاف الجميع حول النادي لجمع هذه المبالغ المتخلدة.

 مصادر “الرياضية” أكدت أن بعض المقربين والأحباء الفاعلين في الجمعية سيطلقون بادرة شبيهة بالتي صدرت سابقا عن جماهير النادي الإفريقي، وتنظيم ما يسمى باللطخة لاستخلاص المبلغ المتخلد بالفريق السابق لجينيوراجايي، كما تخوض مصادر القرار في النادي مفاوضات متواصلة مع عبد الحق العلايمي للتوصل إلى حل يرضي الطرفين لخلاص مستحقات المدرب لرفع التهديد بعقوبة المنع بالانتداب من جديد على النادي الصفاقسي.

من جهة أخرى فإن الأجواء في الفريق الأول لكرة القدم ليست على ما يرام حتى بعد الانتصار الأخير على الشبيبة، حيث أن الهدوء مازال بعيدا عن حجرات ملابس الفريق إذ شهدت المباراة الأخيرة تذمرا واستياء من أكثر من لاعب على غرار حمزة الجلاصي وحبيب الوسلاتي اللذان عبرا عن غضبهما من اختيارات المدرب فتحي جبال الذي أقحمهما في الدقائق الأخيرة من المباراة الفارطة وهو ما جعلهما يلتحقان بركب الغاضبين في حجرات ملابس النادي الصفاقسي في الفترة الأخيرة على غرار المرزوقي والبقية.  وستكون الأيام القادمة حاسمة في تحديد مصير أكثر من لاعب خاصة وأن الفجوة أصبحت متسعة بين الرئيس والمدرب واللاعبين في انتظار ما ستكشفه القرارات الإدارية القادمة في خصوص بعض الللاعبين.

Related posts

جدل بسبب السوق الجزائرية في الترجي ولكن ما حكاية الوكيل المحتكر للانتقالات؟

islem islem

ميسي يخذل برشلونة من جديد

mourad rebai

رئيس الاتحاد المنستيري يعد بمنحة خيالية للاعبين في صورة المشاركة في مسابقة إفريقية

islem islem

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.