close
close
حكم المحكمة الاوروبية صفعة جديدة له: المتاعب تلاحق بلاتيني وتؤخر عودته و شكوى الفيفا تطارده – Avant Première
Avant Première
Image default
رياضة

حكم المحكمة الاوروبية صفعة جديدة له: المتاعب تلاحق بلاتيني وتؤخر عودته و شكوى الفيفا تطارده

 صحيفة الرياضية – مراد الربيعي

تلقى ميشال بلاتيني الرئيس السابق للاتحاد الاوروبي لكرة القدم والنائب السابق لرئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم فيفا صفعة جديدة بعد ان رفضت المحكمة الاوروبية لحقوق الانسان الطعن الذي تقدم به بشأن حرمانه من ممارسة اي نشاط رياضي متعلق بكرة القدم لمدة اربع سنوات ورغم ان ذلك لا يعني شيئا نظرا لان ايقاف بلاتيني انتهى فعليا في اكتوبر الماضي الا ان الرجل القوي السابق كان يمني النفس بتبرئته ليستفيد معنويا خاصة انه يرغب في العودة لميدان كرة القدم.

واعتبرت المحكمة الاوروبية ايقاف بلاتيني لمدة اربع سنوات “مبررا” وقالت في بيان لها “بالنظر الى خطورة المخالفات المرتكبة والمنصب الرفيع الذي كان بلاتيني يشغله في عالم كرة القدم والحاجة الى استعادة سمعة اللعبة والاتحاد الدولي لكرة القدم ”فيفا”، فان العقوبة المفروضة لا تبدو مفرطة او تعسفية”، ورأت المحكمة بالاجماع ان طلبه غير مقبول مع الاعتراف بأن ايقافه كان له اثر سلبي على حياته الخاصة.

وكان نجم الكرة الفرنسية السابق قد تذرع امام المحكمة الاوروبية لحقوق الانسان الموجودة في سترازبورغ بانتهاك ثلاث مواد من الاتفافية الاوروبية لحقوق الانسان من اجل الغاء العقوبات التي تعرض لها واثبات براءته التامة، ورأى ان الاجراءات التأديبية امام الفيفا و”تاس” لم تسمح له بالحصول على محاكمة عادلة وان ايقافه كان مخالفا لحرية ممارسة النشاط المهني.

من القمة الى القاع

لم يكن احد يتوقع الوضعية التي سيصل اليها بلاتيني فالرجل الذي ترأس الاتحاد الاوروبي لكرة القدم يويفا بين 2007 و2015 كان يعتبر الخليفة المنتظر لجوزيف بلاتر وقتها في رئاسة الفيفا فقد كان وقتها أيضا الرجل الاقوى في عالم كرة القدم وكان الجميع يتوقع له البقاء في القمة لسنوات لكن السقوط كان مفاجئا وسريعا وغير متوقع.

واوقف بلاتيني صاحب ال64 عاما عن ممارسة اي نشاط يتعلق بالساحرة المستديرة لثمانية اعوام في ديسمبر 2015 وذلك بسبب قبوله دفعة اموال مشبوهة في 2011 قيمتها مليوني دولار نتيجة عمل استشاري قام به في عام 2002 للرئيس السابق للفيفا جوزيف بلاتر الذي اوقف بدوره ستة اعوام، ولم يكن هناك اي عقد الطرفين وقتها لذلك اعتبر المبلغ مشبوها.

وجاء ذلك الايقاف ليوجه صفعة قوية لبلاتيني الذي تدرج في المناصب وكان حلمه الوصول لرئاسة الفيفا التي اعلن ترشحه لها في جويلية 2015، لكن الايقاف جاء ليسقط كل ما قام به في الماء، بعد ان تدرج من نائب لرئيس الاتحاد الفرنسي لكرة القدم الى عضو في اللجنة التنفيذية للفيفا واليويفا الى رئيس للاتحاد الاوروبي لكرة القدم في 2007، وبعد فترتين كان مستعدا للقيام بالخطوة الاكبر لكن القدر كان اسرع وحطم كل احلامه.

ونجح بلاتيني في تخفيف حكم الايقاف من ثمان سنوات الى ست ثم اربع امام الفيفا والتاس، وحاول خمس مرات تخفيف الحكم لكن محاولاته الخمس رفضت جميعها امام لجان الاخلاقيات والطعون التابعة للفيفا، ومحكمة التحكيم الرياضي والمحكمة العليا في سويسرا واخيرا المحكمة الاوروبية لحقوق الانسان ليقضي مدة الاربع سنوات دون اي نشاط رياضي لكن يمكنه العودة حاليا الى اي منصب وهو ما صرح به قبل فترة رئيس اليوفا الحالي.

المتاعب لازالت تلاحقه

ومع رفض الطعن الذي تقدم به سيبقى الايقاف الذي تعرض له بلاتيني ملوثا لسمعته وهو امر مهم في عالم يهتم كثيرا بسمعة اي شخص يريد تقلد منصب رياضي لكن ذلك ليس العائق الوحيد امام عودة بلاتيني للنشاط فالفيفا قدمت ضده شكوى مطالبة اياه باعادة المبلغ الذي تسلمه والمقدر ب 1.8 مليون يورو، ورد بلاتيني على الشكوى متهما الرئيس الحالي جياني انفانتينو بانه يفعل كل ما في وسعه للحيلولة دون عودته بعد ان انهى عقوبة الايقاف.

وفي المحصلة من الصعب في الوقت الحالي تخيل قدرة بلاتيني على دفع ذلك المبلغ مما يعني انه سيواصل الوقوف امام المحاكم وتتواصل متاعبه، وتبدو عودته الان شبه مستحيلة رغم انه صرح بعد نهاية ايقافه انه يرغب في العودة.. عودة عليه ان يؤجلها ويواصل دفع ثمن ما قام به لكن من يدري ما قد يحصل في المستقبل؟

Related posts

احتراز حول التونسيين حسم ملفه: عمار الجمل يعرض خدماته في الكويت.. وفيتو يترصده

islem islem

رغم اختياره كأفضل حارس مرمى لموسمين: الشباب السعودي يتجاهل تجديد عقد فاروق بن مصطفى

islem islem

انفجر باكيا في مقابلة تطبيقية: الشعباني يقصي ماهر بالصغير من جديد ويتهمه بعدم الانضباط

islem islem

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.