close
close
الجامعة تكسب طعنها ضد هلال الشابة والفصل 52 يثير الجدل – Avant Première
Avant Première
Image default
رياضة

الجامعة تكسب طعنها ضد هلال الشابة والفصل 52 يثير الجدل

الرياضية – مكرم الباجي

علمت الرياضية أن الجامعة التونسية لكرة القدم كسبت مؤخرا طعنها في القضية المرفوعة ضدها من قبل هلال الشابة بالدائرة الاستعجالية بالمحكمة الابتدائية بتونس وذلك بعد أن بتت هذه الدائرة بصفة استعجالية  في أصل القضية والمتمثلة في مطالبة فريق الهلال بكشف التقارير والمحاسبات المالية للجامعة التونسية لكرة القدم خلال مواسم ( 2017-2018 و 2019 )  واصدرت حكمها الابتدائي برفض هذا المطلب.

وتشير اخر الكواليس إلى ان الهلال انطلق في اجراءات استئناف هذا الحكم الابتدائي في حين تنتظر الجامعة التونسية لكرة القدم موقف الهلال لاتخاذ الخطوات اللازمة.

ورغم حديث البعض عن سعي الجامعة إلى مزيد التصعيد بعد الخطوة التي أقدمت عليها هيئة توفيق المكشر وذلك عبر اللجوء إلى الفصل 52 من المجلة التأديبية المشتق من الفصل 69 من لوائح الاتحاد الدولي للعبة والذي يذهب إلى إمكانية خصم 6 نقاط من رصيد الفريق وخطية مالية قدرها 40 ألف دينار بسبب التجاء النادي إلى محاكم الحق العام، اتصلنا بمصدر مسؤول صلب الجامعة لمعرفة ما مدى صحة هذا الخبر فنفى لنا هذا الأمر مشيرا إلى أن هذه الفرضية غير مطروحة في الوقت الراهن والجامعة ترفض التعليق حاليا في خصوص هذه القضية تفاديا لحرب التصريحات.

الثابت والأكيد أن ” الحرب الباردة ” بين الهلال والجامعة لم تشارف على النهاية خاصة بعد العقوبات التي أصدرها مكتب الرابطة والتي تعد تاريخية قياسا بما عهدناه منذ انشاء هذا الهيكل، بل ذهب البعض نحو التأكيد بأن قرارات الرابطة ساهمت في تأجيج الأوضاع و إشعال نار الفتنة من جديد بين الجامعة والهلال رغم محاولات البعض في تقريب وجهات النظر بين المتخاصمين والالتجاء إلى أصوات الحكمة على غرار واصف جليل و صابر بوعطي المشهود لهما بالكفاءة ورفعة الأخلاق إلا أن جل المحاولات باءت بالفشل بل باتت تنبئ بصيف ساخن قد يحول الصراع بين الطرفين إلى أروقة الفيفا والمحكة الدولية للتحكيم الرياضي.

Related posts

المثناني مرشح لتعويض سلتو في الاتحاد السكندري

mourad rebai

لاعبو النجم الساحلي يعلقون مؤقتا اضرابهم ويعودون اليوم للتدريبات

mourad rebai

تجاهل “محادثة الواتساب” وهاجمه: يوسف الزواوي “يقاطع” النادي البنزرتي بسبب السعيداني

islem islem

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.