close
close
الإفريقي الأسد الجريح… – Avant Première
Avant Première
Image default
رياضة

الإفريقي الأسد الجريح…

فريق في حجم قارة بأكملها تاريخ كتب عنه المؤرخون مجلدات ظاهرة اجتماعية أكدها عديد علماء وأساتذة علم الاجتماع واعترف بها كل منافسيه يكاد يقع تصنيفه رسميا ضمن التراث العالمي غير المادي لدى منظمة اليونسكو …

عبد المجيد الشتالي أحد رموز كرة القدم التونسية قال يوما عن اجتماع الهيئة المديرة للنادي الإفريقي أنه بمثابة مجلس وزاري يضم أعضاء الحكومة نظرا لهيبة ووزن الأسماء التي كانت تسير الإفريقي في الزمن الجميل وزراء ومديرون عامون لكبرى الشركات الوطنية والبنوك والمؤسسات الاقتصادية والمالية الوازنة في البلاد يكفي أن نذكر أسماء فؤاد المبزع السياسي التاريخي والذي تقلد اعلى المناصب في الدولة بما في ذلك رئاسة الجمهورية والراحل عزوز الأصرم أحد أكبر وزراء التخطيط والمالية والاقتصاد في تاريخ تونس ورجل المال والأعمال حمادي بوصبيع وفريد المختار ورضا العزابي وعدة اسماء ترتعد لها أسوار حديقة النادي الإفريقي

جماهير يعجز اللسان عن وصف حبها الجنوني للفريق فهي لا تهاب حتى الموت من أجل إعلاء راية باب الجديد هذا دون الحديث عن تضحياتها المادية فهناك من باع أملاكه حتى يساهم في إنقاذ الإفريقي من الأزمة الخانقة التي لم يعرفها منذ تأسيسه والتي أصبحت اليوم تهدد جديًا وجوده !!!

ثلث ميزانية النادي الإفريقي مصدرها جماهيره حتى أن عديد الفرق تخير اللعب في رادس أو المنزه حتى ولو هي المضيفة من أجل توفير المال لأنها تعلم أن جماهير الأحمر والأبيض توفر مداخيل بمئات آلاف الدنانير !!!

يعيش النادي الإفريقي اليوم أزمة مالية خطيرة تهدد بإفلاسه واندثاره ومحو وجوده من الخارطة الرياضية وطنيًا واقليميا وقاريا وحتى عالميًا وهذا بسبب أخطر عملية فساد وتحيل وتبييض أموال عرفتها الرياضة التونسية ومع الأسف كان ضحيتها النادي الإفريقي الذي تخلى عنه ما يسمى كبار النادي !!! الذين لولا الأحمر والأبيض لما كانوا شيئا يذكر في تونس .

العالم اهتز وتعاطف مع الإفريقي وخاصة مع جماهيره التي أبدعت في إيجاد الحلول لخلاص ديون النادي عن طريق لطخات تاريخية أشادت بها FIFA و كبرى الجمعيات العالمية مثل “جوفنتوس” الإيطالي و ريال مدريد الإسباني و بايرن ميونخ الألماني و الأهلي المصري والزمالك المصري والرجاء البيضاوي المغربي و مولودية العاصمة الجزائري ونجوم عالمية على غرار كريستيانو رونالدو الذي أهدى قميصه الخاص ليوضع في مزاد علني تكون كل مداخيله للحساب الخاص بخلاص ديون الإفريق…

العالم الرياضي يعيش على أزمة الإفريقي بسبب ذكاء وجنون جماهيره التي دولت قضية الفريق وجعلت منها مسألة رأي عام عالمي رياضي…

الأصل والإرث التاريخي للنادي الإفريقي أغلى وأثمن من كل شيء ولا يقاس بأموال وكنوز الدنيا…

مثلما هناك لمصر الأهرامات يوجد في تونس النادي الإفريقي، القلعة التي أنجبت كبار اللاعبين الذين ( بلو المريول بالعرق والدم) على غرار العملاق الصادق الساسي (عتوڤة) والطاهر الشايبي والهادي البياري و كمال الشبلي وأبناء الرويسي وأبناء السليمي وأبناء التواتي وعدة لاعبين دخلوا التاريخ الرياضي بفضل الأحمر والأبيض وأزقة باب الجديد العتيقة والعريقة….

النادي الإفريقي يمرض ولا يموت

سوف تمر الأزمة ويعود الأبيض والأحمر لحجمه ومكانه الحقيقي منصات التتويج الوطنية والعربية والإفريقية و الأفروآسياوية ويذهب الذين أفسدوا ونهبوا الإفريقي وسرقوه إلى مزبلة التاريخ وإلى حين ذلك الموعد على الجميع الوقوف إلى جانب  النادي الإفريقي في أزمته لأنه ذاكرة وطنية وإرث وتراث شعبي لا يقدر بثمن .

فتح تحقيق وتدقيق مالي  لدى القطب القضائي المالي أمر أكيد جدا لمحاسبة الفاسدين الذين مدوا أياديهم القذرة على أحد رموز الرياضة في العالم النادي الإفريقي…

الإفريقي أسد جريح سيشفى حتمًا

ابن النادي

خالد الهرماسي

Related posts

قيس الزواغي: لعبت ودرّبت في النجم دون فضل من أي شخص وشرف الدين عارض تعييني.. لا أحتاج دعما من القدماء.. ومؤشرات الفشل كانت واضحة في ليتوال

islem islem

خاص – وسط تكتم من الفريق: حمدي المؤدب اخر ضحايا كورونا في الترجي

islem islem

تحجير السفر على اليونسي ومنشور تفتيش في انتظاره

islem islem