رفض طلب الدستوري الحر لتنظيم مسيرته نحو قصر قرطاج

أعلن حزب الدستوري الحرّ أنّ وزارة الداخلية رفضت طلبه تنظيم مسيرة نحو قصر قرطاج، يوم الأحد 15 ماي الجاري، بعد أن كان قد أعلن عنها في شهر أفريل الماضي، وفق تعبيره.

وأوضح الحزب، في بيان له اليوم الجمعة، أنّه تمّ إشعار عضو الديوان السياسي المكلّف بإيداع الإعلام برفض وزارة الداخلية تنظيم المسيرة المذكورة و”تحذيره من مغبة تنظيمها”، مشيرا إلى أنّ “المصالح الأمنية امتنعت عن توجيه مراسلة كتابية للممثلة القانونية للحزب تتضمن الرفض كما لم توجّه وزارة الداخلية ولا والي تونس أيّ مكتوب لرئيسة الحزب برفض التظاهرة”، وفق قوله.

وفي هذا السياق، استنكر الدستوري الحرّ ما اعتبره “تعمّد أصحاب السلطة إدارة البلاد بموجب التعليمات الشفاهية”، وأدان أيضا “عدم احترام المسؤولين للإجراءات القانونية المستوجبة، كما ندّد بـ “تعسّف الإدارة الممنهج تجاه الحزب مما يعتبر تكريسا للفساد وضربا لواجب الحياد المفروض على المصالح الأمنية والإدارية”، وفق نصّ البيان. 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.