fbpx

رئيس منظمة الاعراف يقترح بعث خط تمويل للمشاريع المشتركة الليبية التونسية

شارك رئيس الاتحاد التونسي للصناعة والتجارة والصناعات التقليدية سمير ماجول اليوم الثلاثاء 23 نوفمبر 2021 بقصر المعارض بالكرم في الجلسة الافتتاحية للمنتدى الصناعي التونسي الليبي الأول الذي ينعقد على هامش معرض ” صنع في ليبيا ” الذي تحتضنه تونس من 23 إل 27 نوفمبر الجاري.

وألقى رئيس الاتحاد كلمة أكد فيها أن هذه التظاهرة تمثل خطوة جديدة على طريق دفع التعاون الاقتصادي الثنائي وخاصة التعريف بإمكانيات وقدرات البلدين ومحاولة الاستفادة منها بما يخدم صالح الشعبين الشقيقين، مضيفا أنه رغم الصعوبات تكمن البلدان من إنجاز الحد الأدنى ومن توفير الشروط التي من شأنها المساعدة على مزيد تطوير التعاون الاقتصادي وأبرزها عامل الثقة المتبادلة بين الفاعلين الاقتصاديين في البلدين.

وشدد ماجول على أن ما يتطلع إليه الفاعلون الاقتصاديون في البلدين هو تحقيق انطلاقة جديدة للتعاون الثنائي والدفع نحو اندماج اقتصادي حقيقي وشامل لأن ذلك يحقق المصلحة المشتركة ويعود بالنفع والخير على الشعبين، مبرزا أن تحقيق هذا الهدف يتطلب رفع كل القيود أمام المستثمرين بالبلدين وتمكينهم من الحرية المطلقة في التنقل والاستثمار والتملك، وتمتيع المستثمرين الليبيين في تونس والتونسيين في ليبيا بنفس الحقوق، وكذلك إيجاد حلول لتمويل الاستثمار المشترك والاستثمار الليبي في تونس والاستثمار التونسي في ليبيا، مقترحا بعث خط تمويل للمشاريع المشتركة والمشاريع الليبية في تونس والمشاريع التونسية في ليبيا وهو ما سيعطي دفعا كبيرا للتعاون الثنائي.

كما اكد رئيس منظمة الاعراف أن المنظمة والاتحاد العام لغرف التجارة والصناعة والزراعة بليبيا و باقي الفعاليات المهنية في ليبيا يبذلون كل الجهد من أجل تطوير التعاون الاقتصادي الثنائي مثمنا الدور الذي لعبته الغرفة التونسية الليبية المشتركة في مرافقة الفاعلين الاقتصاديين في البلدين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *