Avant Première
Image default
ثقافة

عائشة بن أحمد لـ”قبل-الأولى”: جسّدت 4 شخصيات مختلفة في “توأم روحي”.. و دوري في ” حرقة” سيكون مفاجأة للجمهور التونسي

ما بين تونس ومصر.. تعيش النجمة التونسية  عائشة بن أحمد حالة من النشاط الفني حيث عرض لها بمصر  مؤخرا، أحدث أفلامها ” توأم روحي” مع النجمين المصريين حسن الرداد وأمينة خليل، كما انتهت من تصوير مشاهدها  في المسلسل التونسي ” حرقة ” للمخرج الأسعد الوسلاتي ثم عادت إلى مصر لاستئناف تصوير مسلسل ” تقاطع طرق” صحبة النجمة المصرية منى زكي.

عن أعمالها الجديدة حدّثتنا عائشة، فكان الحوار التالي:

  • تمّ مؤخرا، عرض فيلمك الجديد ” توأم روحي” بمصر، فكيف تلقيت ردود الأفعال حول العمل؟

أسعدتني كثيرا ردود الأفعال حول الفيلم حيث كانت ايجابية سواء من النقاد أو الجمهور، خاصة وأن الفيلم رومانسي ولم يتم تقديم هذه النوعية من الأفلام في مصر منذ فترة، فـ”توأم روحي” أعاد رومانسية الزمن الجميل إلى السينما المصريّة،  ورغم أزمة كورونا فإن الفيلم شهد إقبالا جماهيريا كبيرا.

  • هل أخافك عرض الفيلم في هذه الظروف الاستثنائيّة التي يعيشها العالم بسبب فيروس كورونا؟

لا أنكر أنني كنت في البداية خائفة من عرض الفيلم في هذه الظروف لكن في الوقت نفسه كنت متحمسة جدا للعمل وأنتظر عرضه، وأتوجّه بالشكر للمنتج أحمد السبكي على ما يقدمه للسينما وإنتاجه لأفلام في ظل هذه الظروف التي تمر بها الصناعة.. حقيقة ردود الأفعال فاقت توقعاتي، إذ لم أكن أتخيّل كل هذا النجاح للعمل…

  • وماذا عن دورك في “توأم روحي” ؟

أجسّد في الفيلم 4 شخصيات مختلفة عن بعضها و لأول مرة أقدّم 4 شخصيات في عمل واحد، وقد أرهقني جدّا تجسيد تلك الشخصيات لأن كل شخصية لديها انفعالات وتفاصيل مختلفة عن الأخرى.

  • وهل كان تجسيدك لـ 4 شخصيات في عمل واحد، كان تحدّيا بالنسبة إليك؟

لقد تحمّست كثيرا عندما عرض عليّ المخرج عثمان أبو لبن العمل، خاصّة أن هناك شخصيات متعددة أمامي سأجسدها وهذا كان تحدّيا جميلا بالنسبة إليّ ، لاسيما أن الشخصيات الأربع مختلفة، وكان يجب أن أظهر في كل دور بمشاعر مختلفة، وشكل  غير الآخر، وكنت أريد أن تخرج كلّ الأدوار بأفضل صورة للجمهور، لذلك كنت أهتم بتفاصيل كل شخصية…

  • وكيف كانت التجربة عموما؟

تجربة “توأم روحي” فريدة من نوعها، فهو عودة للرومانسية باستخدام السينما الجديدة والتقنيات الحديثة، إلى جانب القصة والأبطال .. فالعمل كان أكثر من فيلم فهو حلم جميل، وزاد من حماستي أن الفيلم من إخراج عثمان أبو لبن، ولذا لم أتردد لحظة في القبول، لأنني منذ فترة أتمنّى العمل معه، إلى جانب أنني كنت أبحث عن عمل رومانسي وجديد، وأرى أن الجمهور كان متشوقا لمثل هذه الأعمال..

 في الحقيقة استمتعت بالعمل مع كل فريق العمل وعلى رأسهم حسن الرداد وأمينة خليل، بالإضافة إلى التعاون مع المخرج المتميز عثمان أبو لبن،  وقد كانت أجواء التصوير رائعة، ما ساهم في خروج الفيلم بهذه الصورة الجيدة للجمهور والنقاد.

  • وهل سيكون للفيلم عروض في دول عربية أخرى وفي تونس؟

سيعرض في تونس قريبا وكذلك سيشهد جولة في دول الخليج

  • وهل ستحضرين العرض الأوّل للفيلم في تونس؟

عندما تصبح مصر منطقة خضراء، يمكنني أن أحضر العرض الأوّل للفيلم في تونس، لأنها حاليا مصنّفة منطقة برتقاليّة وذلك يتطلب مني عند زيارة تونس أن أقوم بحجر صحي ذاتي لمدة 14 يوما، وبذلك لن أتمكن من حضور عرض الفيلم.

  • انتهيت مؤخرا، من تصوير مشاهدك في المسلسل التونسي ” حرقة”، فكيف كانت التجربة خاصّة بعد غياب طويل عن الأعمال التونسيّة؟

لم أشارك في الدراما التونسية منذ 8 سنوات، وكانت مشاركتي في مسلسل “حرقة ” تجربة جيّدة كما أنّ التعامل مع المخرج الأسعد الوسلاتي كان ثريّا بالنسبة إليّ.

  • تجسّدين في المسلسل دور الأم العزباء في حرقة، فهل سيكون الدور  مفاجأة للجمهور التونسي ؟

دوري في “حرقة ” للأسعد الوسلاتي سيكون مختلفا عن كلّ الأدوار التي قدّمتها سابقا وسيكون  مفاجأة للجمهور التونسي، فهو دور جريء ومركّب، وقضيّة الأمهات العازبات لم تعالج دراميا كما يجب، وسنلاحظ خلال أحداث المسلسل أنّ هذه الشخصيّة اختارت الهجرة غير الشرعيّة للهروب من نظرة المجتمع للأم العزباء.

  • وماذا تقولين عن العمل ككل؟

موضوع المسلسل  ليس جديدا حيث طرح موضوع “الحرقة” سابقا  في عدّة أعمال سواء كانت سينمائية أو درامية لكن طريقة طرح الفكرة هي المختلفة والمخرج الأسعد الوسلاتي قدّمها برؤيته الخاصة…

  • متى سيعرض العمل؟

في الحقيقة ليست لدي أيّة فكرة عن موعد عرض المسلسل

  • عدت مؤخرا، لتصوير مشاهدك في مسلسل ” تقاطع طرق ” الذي كان سيعرض في رمضان الماضي وتأجّل بسبب جائحة كورونا، فماذا عن دورك في المسلسل؟

أقدّم شخصية غامضة ستكون محور الأحداث وتتطور الشخصية بتطور الأحداث، هذه الشخصية ستكون مفاجأة لجمهوري ولمتابعي الدراما المصريّة كما أنّ العمل سيترك بصمته في رمضان 2021. 

  • هل تتابعين الساحة الفنية التونسيّة خلال هذه الفترة؟

في الحقيقة لا أتابع و ليست لديّ أيّة فكرة عمّا يحدث في الساحة الفنيّة التونسيّة اليوم

  • وما هو جديدك؟

اقترح عليّ العديد من الأعمال لكنّني مازلت بصدد قراءة السيناريوهات.

حاورتها: ريم حمزة

Related posts

تعيينات جديدة على رأس تظاهرات ثقافية كبرى

Rim Rim

علاء الشابي يعود بـ 3 برامج جديدة

Rim Rim

الهايكا تدعو إلى استكمال تطبيق القانون وتفعيل قرارتها بخصوص القنوات غير القانونية

Rim Rim