Avant Première
Image default
ثقافة

المسرحيّون المكرّمون في أيّام قرطاج المسرحيّة: ردّ اعتبار للفنّان.. لحظة فارقة ولفتة كريمة

اختارت الدورة الـ 21 من أيام قرطاج المسرحيّة  تكريم عدد من الوجوه المسرحية العربية والافريقيّة على غرار  الأردنية الفلسطينية نادرة عمران  و البوركينية “أوديل سانكرا” و والإماراتي أحمد الجسمي و البحريني عبد الله السعداوي و الإيفواري “كوفي كواهولي” و الجزائري محمد شرشال.

 ومن تونس، تمّ تكريم كلّ من  ناجي ناجح وآمال الهذيلي ومحمد المورالي

وتمّ ضمن فعاليات هذه الدورة التي تتواصل إلى غاية يوم 15 ديسمبر الحالي، تنظيم ندوة لهؤلاء المكرمين بحضور مديرها حاتم دربال ووسط غياب كلّ من المسرحي التونسي محمد المورالي والمسرحي الإماراتي أحمد الجسمي.

تحدّث المسرحيون خلال هذه الندوة عن علاقاتهم الخاصّة بأب الفنون، فتباينت الحكايات وتعدّدت الأقاصيص ، كما  استحضروا العديد من الذكريات  في مسيراتهم التي كانت مليئة بالأشواك والورود.. مسيرات كتبوا فيها بأجسادهم أجمل الأعمال التي ستبقى خالدة في ذاكرة أوطانهم.

محمد الطيب السهيلي: التكريم هو ردّ اعتبار للفنّان

أعرب المسرحي محمّد الطيّب السهيلي في تصريح لـ 24/24عن شكره لوزارة الثقافة ولأيام قرطاج المسرحية على التكريم الذي ناله، مشيرا إلى أن علاقة حب كبيرة تجمعه بالمسرح وهو الذي درّسه في العراق وليبيا

وأضاف: ” التكريم بعد تجربة تفوق نصف قرن يعتبر ردّ اعتبار لفنّان ضحى بوقته وبعائلته وبصحته ليصبح اليوم لدينا مسرحا متميزا ورائدا في الوطن العربي.. وهذا من واجبنا تجاه وطننا لأنه عندما يعلو العلم التونسي في بلدان أخرى، فذلك يكون فخرا لنا و لرجال الثقافة في هذا البلد و فخر لمن رعا و يرعى الثقافة في تونس، وأنا في الحقيقة سعيد جدا بهذا التكريم صحبة  زملائي الذين أفتخر بوجودهم لأنهم أصدقاء مسيرة مسرحيّة طويلة وكبيرة،  بما فيها من متاعب ومشاكل لكن رغم كل ذلك هناك لذّة نسعى بكل جهدنا لنمتع بها الناس الذين يأتون لمشاهدتنا…”

نادرة عمران: التكريم تتويج ولحظة فارقة في مسيرتي

واعتبرت الممثلة الأردنية الفلسطينيّة  نادرة عمران أن تكريمها من أيام قرطاج المسرحية التي تعد منصة لأهم المبدعين المسرحيين العرب والأفارقة هو فخر و تتويج كبير ولحظة فارقة في مسيرتها وفي علاقتها بالمسرح.

وأهدت هذا التكريم لروح شقيقها الفنان نادر عمران ولموطنها فلسطين..

محمد شرشال: أهدي التكريم إلى ثورة الابتسامة في الجزائر

 “أنا سعيد جدّا بهذا التكريم الذي اعتبره محطة مهمة في مسيرتي، وأنا متأكد أن له وقع جميل بالنسبة للمثقفين في الجزائر الذين هم أيضا سعدوا بهذا التكريم…” بهذه العبارات استهلّ المسرحي الجزائري محمد شرشال حديثه، مضيفا: ” هذا من أفضال تونس عليّ لأنّها اولا فتحت لي الحدود العربيّة حين شاركت في دورة 2017 من مهرجان المسرح العربي و الأن ها هي تكرّمني من جديد وهذا التكريم في الحقيقة هو غالي كثيرا على قلبي  وأهديه إلى ثورة الابتسامة في الجزائر وإلى الشعب الجزائري المرابط منذ أكثر من 10 أشهر…”

آمال الهذيلي: من المهمّ للفنان والممثل أن تقدّم له الجهات المختصة في بلده لفتة كريمة من حين لآخر

كما أعربت الممثلة آمال الهذيلي عن سعادتها الكبيرة بتكريمها في أيّام قرطاج المسرحيّة رغم أنّ الظروف حكمت أن لا تتسلّمه في حفل الافتتاح على حدّ تعبيرها.

وفي نفس السياق، قالت: ” من المهمّ للفنان والممثل أن تقدّم له الجهات المختصة في بلده لفتة كريمة من حين لآخر لأنّ ذلك يشجع ويفرح ويطمئن…”

من جهة أخرى، أشارت الهذيلي إلى أن الممثلين المسرحيين يتقاسمون هموم المسرح وتتشابه مسيراتهم رغم اختلاف الأوطان

ريم حمزة

Related posts

هؤلاء أبرز الفنانين والمبدعين التونسيين والعرب الذين رحلوا في سنة 2019

Rim Rim

من بينهم ظافر العابدين: نجوم مرشّحون لأجمل 100 وجه في العالم لسنة 2020

Rim Rim

محقّقة تكشف عن مفاجأة حول وفاة مارلين مونرو

Rim Rim

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.