تسبب في سدس حالات الوفاة عالميا عام 2019: تعرف على “مرض العصر”

تسبب التلوث بـ”9 ملايين حالة وفاة” عام 2019، أي ما يعادل حالة وفاة واحدة من بين كل ست وفيات في جميع أنحاء العالم، وفقا لتقرير جديد نشر، في مجلة “ذا لانست”.

ووجد التقرير أن العدد الإجمالي للوفيات لم يتغير تقريبا منذ التحليل الأخير عام 2015، في حين زاد عدد الوفيات التي حدثت بسبب التلوث.

وبين التقرير أن “الغالبية العظمى، نحو 92 في المائة من الوفيات المرتبطة بالتلوث، تحدث في البلدان المنخفضة والمتوسطة الدخل”.

وقال ريتشارد فولر، المؤلف الرئيسي للتقرير: “على الرغم من آثاره الصحية والاجتماعية والاقتصادية الهائلة، إلا أن منع التلوث يتم تجاهله إلى حد كبير في مشاريع التنمية الدولية”.وأشار إلى أن الاهتمام بمشاريع مكافحة التلوث وتمويلها زاد بشكل طفيف منذ عام 2015، على الرغم من “التحذيرات الموثقة بشأن التلوث وآثاره الصحية”.

ومن بين تسعة ملايين حالة وفاة منسوبة إلى التلوث في عام 2019، كان تلوث الهواء مسؤولا عن 6.67 مليون وفاة، وتلوث المياه 1.36 مليون وفاة، وتلوث التربة بسبب ترسبات الرصاص 900 ألف وفاة، و”المخاطر السامة” بالمجال المهني 870 ألف وفاة، وفقا للتقرير.

وارتفعت الوفيات التي تعزى إلى التلوث الصناعي أو “التلوث الحديث”، مثل تلوث الهواء المحيط والتلوث الكيميائي، بنسبة 66 في المئة خلال العقدين الماضيين، من 3.8 مليون حالة وفاة في عام 2000 إلى 6.3 مليون حالة وفاة في عام 2019.

وتم إعداد التقرير من قبل مجموعة متخصصة بالانعكاسات الصحية والاقتصادية لتلوث الهواء والماء والتربة، بحسب الموقع.

مجلة “ذا لانست”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.