باستثمارات تجاوزت مليار يورو في مجال طاقة الرياح.. تركيا توفر مصادر بديلة للطاقة إلى أوروبا


أظهرت بيانات تركية رسمية أن حجم استثمارات أنقرة في مجال الطاقة المتجددة من الرياح في أوربا خلال العام الماضي مليار يورو، بالتزامن مع خطة دول الاتحاد الأوربي إلى زيادة قدرة طاقة الرياح المركبة إلى 480 غيغاوات بحلول عام 2030.
ونقلت وكالة نباء الأناضول التركية الرسمية عن بيانات جمعية (ويند أوربا) الصناعية أن الاستثمارات التركية في أوربا بمجال طاقة الرياح تجاوزت المليار يورو خلال 2021.
وفي عام 2020، أصبحت تركيا خامس أكبر منتج لمعدات طاقة الرياح في أوربا وقد ساعد هذا النمو تركيا أيضا على توسيع صادراتها إلى 45 دولة في القارات الست حول العالم.
وأصبحت تركيا الدولة الثالثة التي تمتلك أكبر عدد من منشآت توربينات الرياح البرية في أوربا بإجمالي 1.4 غيغاوات من الطاقة الجديدة.

وتحتاج أوربا إلى توفير ما يقرب من 32 غيغاوات من طاقة الرياح الجديدة كل عام لتلبية هدفها من الطاقة المتجددة، بينما تهدف تركيا إلى أن تصبح ممرا لمصادر الطاقة في الشرق الأوسط وحوض بحر قزوين نحو الأسواق الاستهلاكية الأوربية.

وقال إسير أوزديل، زميل غير مقيم في المجلس الأطلسي للأبحاث والدراسات، في تصريحات صحفية نقلتها إذاعة (دويتش فيله) الألمانية إن “إجمالي القدرة المركبة في البلاد سيصل إلى 7.8 غيغاوات من الطاقة الشمسية و 10.7 غيغاوات في الرياح قبل نهاية العام”.

وأشار إلى أن وزارة الطاقة التركية تسعى لإبرام مناقصات لمشاريع إضافية للطاقة المتجددة بإجمالي 3 غيغاواتات.

ونقلت (دويتشه فيله) عن مسؤول في الاتحاد الأوربي- لم تكشف عن هويته- قوله إن تركيا “حققت زيادة ملحوظة في قدرة توليد الطاقة المتجددة، إلا أن الطلب المتزايد على الطاقة يعيق خيارات التداول على الأقل على المدى القصير”.

وتابع “تستهدف تركيا سوق الهيدروجين الأخضر في الاتحاد الأوربي وأسواق الطاقة في جنوب شرق أوربا لا سيما في منطقة البلقان”.

ويشير الخبراء إلى أن تركيا بحاجة إلى رفع قدرة التحميل الأساسية لزيادة الاستثمارات في مجال الطاقة المتجددة باعتبار أن شبكة الكهرباء” قد لا تكون مستقرة” مع استثمار الحكومة التركية في البنى التحتية المرتبطة بقطاع الغاز ومحطة الطاقة النووية الجديدة في خضم عدد من الصعوبات .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.