fbpx

خبير الاتصال السياسي مهدي غزَاي: الخطاب هذا هو كأنه القطعة الأخيرة من ال-PUZZLE

حلَل مهدي غزَاي الخبير في الاتصال السياسي الخطاب الأخير لرئيس الجمهورية قيس سعيد ووصفه “بالقطعة الأخيرة من اللعبة”، كما أشار إلى أنه يسمى بخطاب ” الغرف المظلمة”.

وكتب مهدي غزًاي في تدوينة له على الفايسبوك:

الخطاب هذا هو كأنه القطعة الأخيرة من ال-PUZZLE إلي بدى يرسم فيه قيس سعيد منذ 17 ديسمبر 2019.

(خطاب الغرف المظلمة)ثم جاو برشى خطابات أخرى #متشابهة في المضمون و في التقنيات كيما إلي حكا فيها على الصواريخ في منصة اطلاقها (Allégorie) ، الغرف المظلمة ، ال”هم” المجهول إلي يعمل ضد مصلحة الشعب ، و غيرهم…ثم جات خطوة جديدة في 10 أفريل 2021, خطاب 10 أفريل في #مصر ، إلي أول مرة يصرح قيس سعيد على شكونهم #هوما : التصدي للجماعات الإرهابية و #الإسلام_السياسي ، و تجويف تمويلاتها. خطاب جاء في سياق خاص في تقلبات سياسية عالمية و تقرب مصر و الإمارات من تركيا و قطر. و من وقتها لاحظنا نوع من #التهدئة في الخطاب كيما خطاب نهار #عيد_الفطر و خطابات اخرين على صفحة الرئاسة تدعي ديما إلى وحدة الدولة. ثم أخيراً جاو ال-10 أيام لخرنين ، في سياق غضب شعبي كبير على الأداء الحكومي ، ثم ما حدث في العيد و التلاقيح ، وصولاً إلى تحركات الشارع و خطاب ليوم ، إلي كان الحلقة الأخيرة لمسلسل الريتم متاعو مرة متسارع و مرة هادئ.قيس سعيد عندو عامين يعمل في Storytelling ، يحكيلنا في #حكاية و ليوم حكالنا الفصل الأخير. انشالله رئيس الجمهورية واعي إلي #القول ما يساويش #الفعل حتمياً و إلي إخراج المسلسل هذا عندو #الثمن متاعو ، و إلي هو حضر روحو كما ينبغي إلى السنياروات لكل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *