النائب عن حركة تحيا تونس مروان الفلفال لـ 24/24: الوضع صعب ويتطلب تكاثف كل الجهود

في حواره مع جريدة 24/ 24 قال النائب وعضو لجنة المالية بالبرلمان، مروان الفلفال أن أهم خطوة نحو تعديل الميزانية تتمثل أساسا في التحكم في عجزها وايجاد التمويل اللازم لتنفيذها.

وأشار إلى أن التحدي الكبير الموجود أمام المالية العمومية هو تعبئة الموارد للمرور نحو التنفيذ، خاصة في جانب الدعم، باعتبار ارتفاع كلفة الموارد الأولية خاصة المحروقات، ونظرا لارتفاع أسعار البترول عالميا، وهوما يوجب تخصيص كلفة اضافية لنفقات التصرف العادية للميزانية، حسب قوله.

اعتمادات اضافية لمجابهة الجائحة

وأكَد متحدث 24/24 أن الوضع صعب ويتطلب تكاثف كل الجهود والوعي بدقة المرحلة لدى جميع الأطراف المتداخلة في الحياة الاقتصادية و السياسية.

وصرَح بأن تونس اليوم تعاني ضغط كبير لتمويل الميزانية، يقوم أساسا على محورية التوقيع مع صندوق النقد، والتسريع في نسق النقاش مع صندوق النقد الدولي، خصوصا أن الوقت أصبح ضاغطا.

وتابع: “سيمنحنا التوقيع أفضل فرص لتعبئة موارد الميزانية، مع ضرورة البحث عن موارد جديدة للتعبئة من خلال السوق الداخلية، سواءا عبر اصدار القروض الرقاعية أو عبر مجهود اضافي في استخلاص الديون الجبائية”.

تحديات قانون المالية التعديلي

 وأفاد النائب عن حركة تحيا تونس، بأن التحديات المطروحة على قانون المالية تتمثل أساسا في توفير اعتمادات اضافية لمجابهة الجائحة سواءا من خلال توفير امكانيات واعتمادات للصحة العمومية أو من خلال تجهيزات لدعم المجهود الوطني للصحة في مجابهة كورونا.

كما أشار النائب إلى أن الأزمة السياسية أثرت بصورة ملحوظة على  صورة تونس، ليمثل عدم الاستقرار السياسي سببا رئيسيا في بث شعور عدم الاطمئنان لكل المتعاملين الاقتصاديين، وهو ما أشارت له شركات الترقيم السيادي، وتابع: “الهدنة السياسية مطلوبة اليوم لنتمكن من الخروج من الوضع الصعب الذي نعيشه”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *