fbpx

ابتهال عبد اللطيف لـ ‘قبل الأولى’: بلغت عن شبهات فساد صلب هيئة الحقيقة والكرامة فتم تشويهي والتنكيل بي

قالت ابتهال عبد اللطيف، العضوة السابقة بهيئة الحقيقة والكرامة، إنها تعرضت منذ سنة 2017 إلى التنكيل والهرسلة بعد أن قامت بالتبليغ عن وجود شبهات فساد صلب الهيئة، مؤكدة أن المسؤولين صلب الدولة لم يتعاملوا مع شبهات الفساد بجدية.


وأضافت عبد اللطيف، في تصريح لـ ‘قبل الأولى’، إنها “بلغت عن وجود شبهات فساد صلب الهيئة في التحكيم والمصالحة وقدمت ملفات تثبت ذلك وتثبت تورط أعضاء من لجنة التحكيم في الحيلولة دون تمكن بلادنا من استعادة الأموال المنهوبة ويعملون لفائدة جهات ولوبيات.


وأكدت عبد اللطيف أن ‘المبلغ عن الفساد في تونس يجد نفسه وحيدا وعرضة لكل أنواع الهرسلة والتشويه، وأنه لا يعرف من يسانده ومن يدعمه، مشيرة أنها اكتشفت أثناء خوضها حربا للتبليغ عن الفاسدين وجود جهات نافذة عرقلت كل الملفات التي قدمتها كي لا تفتح من قبل القضاء.


كما أشارت إلى أنه وقع تغييبها ومحاصرتها إعلاميا كي لا تتمكن من الدفاع عن نفسها مقابل فتح كل المنابر الإعلامية أمام خصومها المتهمين بالفساد من بينهم رئيسة هيئة الحقيقة والكرامة، سهام بن سدرين.


وأشارت عبد اللطيف إلى وجود ‘محاصرة شديدة للمبغلين عن الفساد حتى من داخل أجهزة الدولة، مؤكدة أنها تعرضت لضغوطات سياسية كبيرة للتراجع والصمت، قائلة “في كل مرة أتقدم خطوة لكشف الفساد أتعرض للهرسلة أكثر وأكثر”.

وفيما يلي الحوار كاملا: https://bit.ly/3IaFs2d

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *