Avant Première
Image default
إقتصاد

المنتدى المصرفي المغاربي يبحث سبل تحقيق الرقمنة و الشمول المالي في دول المغرب العربي

احتضنت العاصمة يوم الجمعة 20 ديسمبر المنتدى المصرفي  المغاربي حول ” الرقمنة و الشمول المالي  في المغرب العربي” و يشارك فيه أكثر من 100 مصرفي  من دول المنطقة  .

هذا المؤتمر ينظمه اتحاد المصارف المغاربية بصفة دورية بهدف دعم القطاع المصرفي  و تمكينه من لعب الدور المنوط به في تمويل الاقتصاد المغاربي .

و يبحث المؤتمرون خلال هذه الدورة موضوع الشمول المالي و كيفية تطويره بمنطقة المغرب العربي في التطور التكنولوجي و الرقمي على المستوى العالمي .

و على هامش حضوره فعاليات المؤتمر أكد محمد فال العالم الأمين العام لاتحاد المصارف المغاربية في تصريح لموقع ” قبل الأولى ” أن الفكرة العامة التي يتم بحثها خلال هذه الدورة هي كيفية التسريع في ولوج أكثر عدد ممكن من المواطنين بالمغرب العربي الى الخدمات المالية عبر الاستفادة من التطور التكنولوجي الحاصل في هذا القطاع الذي مكن من أحداث عدة وسائل لم تكن متوفرة في السابق  و هي قادرة على تلبية كل تطلعات المستهلكين الذين أصبحوا يعيشون وفق نمط رقمي .

محمد فال العالم : أمين عام اتحاد المصارف المغاربية

و اعتبر فال العالم ان المصارف و مقدمي الخدمات المالية مطالبون  بالاستفادة من  هذا التطور التكنولوجي و استعماله للولوج الى المستهلك للتحقيق الشمول المالي باعتبار أن هناك عدد كبير من المواطنين بدول المغرب العربي لا يزالون خارج دائرة التغطية المالية و التطور الرقمي يفتح الأبواب للوصول الى هذه الفئة و إدماجها في الدورة المالية .

و في ذات السياق قال الأمين العام لاتحاد المصارف المغاربية إن دول اتحاد المغرب العربي قطعت أشواطا هامة على صعيد تحقيق الشمول المالي لكن مزال هناك الكثير من العمل لتعميمه على أكبر عدد ممكن من المواطنين لأن هناك عددا معتبرا منهم يمتلكون حساب بنكيا أو مصرفيا  لكن حجم المعاملات و العمليات المالية التي يجريها الحرفاء مع مؤسساتهم المصرفية لا تزال ضعيفة للغاية و لا ذلك يجب استعمال التكنولوجيا من اجل الرفع من مستوى هذا الصنف من الشمول المالي  كما شدد محمد فال على أهمية الدور الذي يلعبه في ربط المنظومات المصرفية بدول المغاربية الخمس للرفع من أداء القطاع  المالي و بعث مشاريع مشتركة بين الفاعلين الاقتصاد.

و في ما يتعلق بواقع الشمول المالي  بدول المغرب العربي قال أحمد الكرم رئيس مجلس إدارة  اتحاد المصارف المغاربية في تصريح لموقع “قبل الأولى ”  ان قرابة 40 بالمائة من سكان دول المنطقة لا يمتلكون الى الأن حسابات بنكية و بريدية و لذلك تم إحداث  استراتيجيات لإدماج تلك الفئة داخل الدورة المالية تعتمد على  التكنولوجيا الحديثة في تعزيز الشمول المالي لأنه على سبيل المثال يمكن فتح حساب بنكي و إجراء عمليات مالية عبر الهاتف الجوال و دون تكبد عناء التنقل لمسافات طويلة أو صرف أموال طائلة لفتح فرع بنكي .

تحقيق الشمولية المالية في تونس

و للوصول الى الشمولية المالية في تونس أكد أحمد الكرم  أنه تم وضع إستراتيجية عمل بها عدة مراحل ، حيث تتمثل المرحلة الأولى في إدماج الناشطين في السوق الموازية بالقطاع المنظم عبر تقديم حوافز جبائية  و رقمنة الادارة  مع تمكين كل مواطن من فتح حساب بنكي بالعملية الأجنبية في حين تعنى المرحلة الثانية من هذه الإستراتيجية بأن تقدم الدولة التونسية المثال في إجراء العملية المالية عبر وسائل التكنولوجيا الحديثة كالهاتف الجوال و بطاقات الدفع الذكية و ذلك يكون بتشجيع تسديد الفواتير بالمؤسسات العمومية عبر آليات الدفع الحديثة كما يجب على البنوك توجيه حرفائها عبر العمليات المرقمنة عوض الاستعمال المكثف للأوراق النقدية .

أما المرحلة الأخيرة من إستراتيجية دعم الشمول المالي فتتطلب عقد البنوك لاتفاقيات عمل مع المتعاونين الجدد في النطاق المالي على غرار “الفينتاك” و هي مؤسسات ناشئة مهمتها التفكير في حلول ناجعة لتطبيق التكنولوجيا على المعاملات المالية و يجب دعم عمل هذه المؤسسات في تونس و جعلها تنصهر في المنظومة البنكية.

و شدد الكرم على أن تطبيق هذه الإستراتيجية بسرعة و اعتبرها ضمن الاصطلاحات الجوهرية بالقطاع المالي يتطلب إرادة سياسية

.

الشمولية المالية و تطوير المعاملات البنكية على صعيد المغرب العربي

تحقيق الشمولية بالمغرب العربي و تطوير المعاملات المصرفية بين دول المنطقة يطلب أولا تحقيق الاندماج الاقتصادي حيث أكد محافظ البنك المركزي مروان العباسي في تصريح لموقع ” قبل الأولى ”  أن الدول المنطقة تجري كل مبادلاتها التجارية في إطار اتفاقية ” لوما ” التي تتيح للمصدرين و الموردين إجراء التبادلات التجارية بعملاتهم المحلية ثم تحول الى عملة أخرى حسب طلب المستفيد لكن لتحقيق الاندماج المالي يجب أولا الوصول الى الاندماج الاقتصادي لأن المغرب العربي يعد من اقل الجهات المندمجة بالمنطقة حيث لم تصل نسبته الى 3 بالمائة في حين أن الاندماج الاقتصادي في إفريقيا بلغ 20 بالمائة أما بأوروبا فقد تجاوز 70 بالمائة .

و اعتبر العباسي أن غياب الاندماج الاقتصادي بالمغرب العربي أصبح يكلف غاليا لدوله خاصة لدى فئة الشباب التي تسعى لإيجاد مواطن شغل .

مروان العباسي :محافظ البنك المركزي

من جهته أعتبر الطيب البكوش الأمين العام لاتحاد المغرب العربي أن تطوير المعاملات المالية باستعمال التكنولوجيا صار مطلبا ملحا نظرا لارتباطه الوثيق بالاندماج المغاربي .

و قال البكوش ان للرقمنة أهمية كبيرة لأنها تمكن من تقليص الكلفة المالية و الزمنية للمعاملات و هو ما سيعود بالفائدة على كل دول الاتحاد مشيرا الى أن هذه السنة تمت المصادقة على اتفاقية التبادل الحر بين الدول الإفريقية  الحرة و المغرب العربي من بين التجمعات التي صادقة على هذه الاتفاقية و بالتالي هي مطالبة بالتفعيل من منطلق التزام سياسي و أخلاقي و لذلك يجب على البنوك المغاربية العمل على انجاح اتفاقية التبادل الحر  في المنطقة عبر رقمنة المعاملات لتصبح أسرع و أقل كلفة و بذلك ستساهم في تحقيق الاندماج المالي الذي هو جزء هام من الاندماج الاقتصادي .

و أكد الطيب البكوش أن الأمانة العامة لاتحاد المغرب العربي تعمل على تكريس الاندماج الاقتصادي بين دول المنطقة الذي بدونه ستخسر الكثير و هذا يطلب أرادة سياسية لتفعيل كل الاتفاقيات التي أمضيت في هذا الاطار.

الاندماج الاقتصادي و انتظارات المستثمرين

عدد هام من المستثمرين الذين حضروا فعاليات المنتدى المصرفي المغاربي  حول الرقمنة و الشمول المالي في المغرب العربي ” أكدوا على أهمية تغيير القوانين لتحقيق الاندماج الاقتصادي حيث أكد معز الغالي الرئيس المدير العام شركة “تاما سوليسون” في تصريح لموقع ” قبل الأولى ” أن القوانين الحالية تعيق المبادلات التجارية في إطار المغرب العربي و لذلك يجب تغييرها لتسهيل عمل المستثمرين خاصة الشركات الناشئة في مجال المعاملات المالية الرقمية مشيرا الى أن الحواجز الادارية هي من ابرز الصعوبات التي يواجهها المستثمر الراغب في العمل على مستوى المغرب العربي.

و قال الغالي ان البنك المركزي التونسي اقر جملة الإجراءات لتسهيل عمل المستثمرين في مجال المالية الرقمية لكن الادارة لم تواكب الى الأن هذا التطور.

Related posts

البنك الدولي يتوقع أن تبلغ نسبة النمو في تونس 2.2 بمائة خلال 2020

Aymen Abrougui

الشركة التونسية الناشئة Dabchy ضمن 7 شركات ناشئة متوَجة في مسابقة MEA Seed Challenge للصندوق الإستثماري Orange Ventures

Zina Bk

ارتفاع احتياطي العملة الصعبة إلى 133 يوم توريد

Zina Bk

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.