Avant Première
Image default
آخبار وطنية

وزارة الثقافة تنعى الناشطة لين بن مهني

نعت وزارة الشؤون الثقافية ببالغ الحسرة والأسى رحيل صديقة الكلمة الحرة والناشطة في المجتمع المدني والمدوّنة والأستاذة الجامعية لينا بن مهني التي وافتها المنية صباح اليوم الإثنين 27 جانفي 2020 بعد معاناة طويلة مع المرض، ولدت لينا بن مهني في 22 ماي 1983 وهي ناشطة في مجالات حقوق الإنسان ومكافحة رقابة الإنترنات وحرية التدوين وحرية التعبير.

شاركت الفقيدة في العديد من التظاهرات الثقافية كان آخرها أيام قرطاج السينمائية، كما تمكنت، إبان حملة أطلقتها، من جمع أكثر من 45 ألف كتاب لتعزيز المكتبات الخاصة الموجودة في كافة السجون التونسية.

ولينا بن مهني ناشطة في مجال رياضة المنتفعين بزرع الأعضاء وقد تحصّلت على عدّة ميداليات في دورات وبلدان مختلفة.


درست الراحلة في الولايات المتحدة في 2008 و2009 في إطار منحة فولبرايت المعروفة وقد درست خلال سنتين اللغة العربية بجامعة توفتس قرب بوسطن. وقد عرفت الفقيدة إبان ثورة 14 جانفي 2011 بتدويناتها حول الحريات عامة وحرية التعبير خاصة التي ساهمت في الحراك الشبابي الثوري. تحصلت الراحلة على عدة جوائز على غرار

  • جائزة شون ماك برايد، المكتب الدولي للسلام، 2012 (بالتشارك مع نوال السعداوي)
  • المرتبة 23 ضمن أقوى 100 امرأة عربية 2012، أريبيان بزنس
  • جائزة مينيرفا، 2012
  • أفضل مدونة في مسابقة “البوبز” عام 2011 من قبل دويتشه فيله، 2011
  • ضمن قائمة “أشجع مدوني العالم” من قبل موقع ذي دايلي بيست التي تضم 17 مدونا، 2011
  • جائزة الصحافة العالمية من جريدة الموندو الإسبانية
  • الجائزة الشرفية، جوائز جوناس فايس التذكارية

لها إصدار بعنوان “بنيّة تونسية”: وهي مدوِنة من أجل ربيع عربي، منشورات أنديجان، مونبلييه، 2011 (نشر بالفرنسية).
رحم الله الفقيدة وألهم أهلها وكامل الأسرة الثقافية جميل الصبر والسلوان، وإنا لله وإنا إليه راجعون.

Related posts

هبة من وزارة الدفاع القطرية: وصول طائرة إلى توزر محملة بمستشفى ميداني لمواجهة كورونا

sawssen

قيادات من النهضة تكشف لـ24/24: علاقتنا بالفخفاخ “مثاليّة” لكنّه لم يكن موفّقًـا في هذه النقاط

sawssen

قيس سعيد في الكويت لتقديم واجب العزاء

Aymen Abrougui

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.