Avant Première
Image default
آخبار وطنية

عربدة الضوضاء و تشنج الهويات و بدعة حكومة الرئيس

عربدة الضوضاء و تشنج الهويات جملة قالها ذات يوم من بداية أيام الثورة الدبلوماسي التونسي أحمد ونيس حينها استغرب منها الكثير ولم يفقهوا منها شيء إلا السخرية من الرجل و نعته بأبشع النعوت مع وصفه بالجنون و المس في مداركه العقلية و أمراض الشيخوخة تعيش تونس اليوم حالة تشنج و عربدة تفوق ما شخصه السيد احمد ونيس في بداية الثورة التونسية حيث أصبح الوضع صورة لمشهد سريالي اختلط فيه الحابل بالنابل لا هو بالدراما أو الهزلي ولا حتى بالهتشكوكي أشباه ما يسمى سياسيين من الهواة عديمي الخبرة و الكفاءة يتعلمون الحجامة في رؤوس اليتامى زادتهم النرجسية والغرور و قلة الأخلاق و الحياء السياسي و المدني تعاسة و بؤسًا ليجعلوا من الوطن حديقة خلفية لعقدهم النفسية و أمراضهم الأيديولوجية التي جعلت منهم سجناء ثقافة الأنا و امتلاك الحقيقة المطلقة وليس بعدهم ولا قبلهم أحد كأني بهم عظماء السياسة في العالم في حين أن أوزانهم و معدلاتهم الانتخابية و الشعبية لا تتعدى الصفر مع بعض الفواصل مجموعة من الفاشلين الخاسرين تحاول منذ نتائج الانتخابات التشريعية و الرئاسية اللعب بالوطن و الذهاب به إلى المجهول عن طريق مؤمرات الإقصاء و الانقلابات حتى أن أحدهم وهو أمين عام حركة الشعب التونسية زهير المغزاوي الذي عندما تبادره بالتحية و السلام يرد عليك حكومة الرئيس!!! تأثرًا بالفكر البعثي السوري الذي يعتنقه حيث أن فيه الرئيس هو القائد الرمز الملهم السيد الذي فوق الجميع في صورة بشعة للحكم الشمولي الدكتاتوري حركة الشعب التي تدعي أنها تونسية هي في الأصل فرع من فروع حزب البعث السوري في تونس و عدة بلدان عربية وهي تلعب دور ميليشيات الشبيحة التابعة لعائلة الأسد مهمتها تدمير البناية الديمقراطية التي هي طور الإنجاز في تونس حيث أنك ترى الرفيق زهير المغزاوي يعادي كل من يعاديه النظام السوري الفاشي ليس في فمه وعلى عظمة لسانه إلا تركيا و قطر و ما يطلقون على تسميتهم الإخوان لتبقى آخر اهتمامات القائد زهير هو الشأن التونسي و تلك هي عقيدة البعثيين لا ولاء إلا للقطر سوريا و طز عنده في تونس وفي من انتخبه المهم رضاء السيد القائد الرئيس بشار فئة أخرى من هواة السياسة هي الائتلاف البرتقالي تحت زعامة العائلة آل عبو و البقية يلعبون دور الكومبارس Des figurants تراهم صباحًا مساء يلعبون دور الأيادي البيضاء و النظيفة و الطهارة و القدسية ليسقطوا في أول امتحان عند خط الانطلاق عندما تستروا و دافعوا على رئيس الحكومة المقال و المخلوع في فضيحة تضارب مصالح ترتقي لشبهات فساد قضت على مستقبل الفخفاخ السياسي قبل أن يبدأ و أسقطت عن آل عبو الأسطورة و الأصل التجاري المغشوش ألا وهو محاربة الفساد و نظافة اليد ليتبين أن الوزير محمد عبو هو شريك الفخفاخ في قضية تضارب المصالح بالتستر و السكوت مما أفقده المصداقية و انهياره سياسيًا و أخلاقيا حركة الشعب التونسية والتي هي الفرع و الذراع السياسي لحزب البعث السوري في تونس مع الائتلاف البرتقالي التابع لعائلة آل عبو إلى جانب الاتحاد العام التونسي للشغل و بعض الأحزاب الفاشلة التي دخلت البرلمان بفضل بقايا الأصوات تكتلوا و أسسوا حلف الشيطان على شفا جرف هار انهار بهم في أول لطخة تعرضت لها ما يسمى حكومة الرئيس لتقع إقالة الفخفاخ إجباريا من طرف حركة النهضة و قلب تونس و ائتلاف الكرامة مع عدة مستقلين مما أربك محور عبو الشعب اتحاد الشغل خاصة وأن عريضة سحب الثقة من الفخفاخ تجاوزت 120 صوت في مفاجاة أذهلت الجميع !!! لسائل أن يسأل أين الرئيس؟ الجواب هو أن السيد الرئيس قيس سعيد هو في عالم الغيب و الشاهدة لا حول ولا قوة له إلا الكلام الممل النمطي و الخشبي الذي مله الجميع فهو سجين حالة البهتة و الضياع ليس له ما يقدم إلا بعض الفتاوى و الدروس الدستورية التي لا تقدم حلول لمن انتخبه بحكم أن الدستور أكله الحمار رغمًا عن إرادة الشعب !!! رئيس الجمهورية الذي منذ يومين اجتمع بأمين عام الاتحاد نور الدين الطبوبي و رئيس الحكومة المخلوع الياس الفخفاخ في خرق للدستور أقلق المراقبين و الملاحظين لأن أخطاء قيس سعيد الدستورية تكاثرت الفترة الأخيرة مما يطرح عديد الأسئلة حول كفاءة الرجل كأستاذ قانون دستوري ؟؟؟ من المضحكات المبكيات أن الرئيس سعيد اجتمع مع الفخفاخ و الطبوبي و كلاهما عليه شبهات تضارب مصالح و فساد سياسي مالي و نقابي!!! تكتمل صورة الفوضى و العربدة و الضوضاء بحالة الهستيريا التي تعيشها البائدة بنت النظام البائد تحت قبة البرلمان و تعطيلها سير الأعمال من أجل تحقيق نزوة سياسية تحقق بها رغبة فاشية و حلم شبه مستحيل ألا وهو إسقاط رئيس البرلمان راشد الغنوشي من كرسي الرئاسة فهي إلى حد اللحظة تمارس طقوسها الدكتاتورية جاعلة من قاعات الجلسات رهينة لن تسلمها إلا مقابل رأس الغنوشي لكن ما كل مرة تسلم الجرة ليقع اتخاذ قرار اخراجها بقوة القانون عن طريق الأمن الرئاسي هي و عصابتها صبيحة يوم الخميس 16 جويلية 2020 بمناسبة الجلسة الانتخابية لاعضاء المحكمة الدستورية . إلياس الفخفاخ نفسه أصابته عدوى البائدة بنت النظام البائد ليدخل في حالة هستيريا و كآبة سياسية وفي تصرف ينم عن غياب ثقافة الروح الديمقراطية لديه و مرض الغرور و قلة الحياء و السقوط الأخلاقي و السياسي كانت ردة فعله على خلعه من رئاسة الحكومة إقالة وزراء النهضة الذين هم أصلا في حكم المستقيلين بحكم الدستور لكن فقط التشفي هو غاية الفخفاخ المرضية الذي انتهى سياسيًا ليدخل متحف اللوفر و يكون عبرة لمن يحتقر و يتعالى على القانون و مؤسسات الدولة السقوط الحقيقي هو ليس للفخفاخ الذي أكدت الأيام أنه فاشل بإمتياز و ليس الأقدر هو لمحمد عبو و عراب ما يسمى حكومة الرئيس زهير المغزاوي اللذان سقطا سقوط مدوي اهتزت له الساحة السياسية في البلاد أما السقوط الأكبر فهو لرئيس الجمهورية قيس سعيد الذي يتحمل مسؤولية خياراته و أخطائه العديدة مما جعله ينزل النزول الحاد و السريع لتتآكل شعبيته و مشروعيته و يصبح كالتائه في الزفة لا يعرف كوعه من بوعه بسبب عقدة التفوق التي يعاني منها تجاه النهضة و الغنوشي خاصة رغم أن الرئيس سعيد تحايل على عريضة سحب الثقة من الوزير الأول إلياس الفخفاخ حتى لا يخسر المبادرة لصالح الحزب الفائز حركة النهضة فإن مهمته هذه المرة أصعب من قبل لأنها مصيرية و قد تعصف به خاصة أنه سياسيًا محدود الإمكانيات و عليه يجب أن يعمل بحكمة أنشتاين السحرية عندما حذر الإنسانية قائلا : الغباء هو فعل نفس الشيء مرتين بنفس الأسلوب ونفس الخطوات و انتظار نتائج مختلفة إذا سقط قيس سعيد مرة أخرى في فخ ما أطلق عليه أغبياء السياسة حكومة الرئيس فإنه قد أنهى عهدته الرئاسية قبل أن تبدأ ليخرج بخفي محمد عبو و زهير المغزاوي !!! شاء قيس سعيد أو أبى فإنه ظاهريًا يملك المبادرة لكن فعليًا هي عند النهضة و قلب تونس و ائتلاف الكرامة مع عدة كتل أخرى و مستقلين لهذا عليه التخلي عن حالة التوحد السياسي الذي يعيشه و تقدير الأمور حق قدرها . مؤسف جدا أن آخر رئيسي حكومة يوسف الشاهد و إلياس الفخفاخ من الطبق إلى بيت النار من القصبة إلى القطب القضائي المالي بتهم تتعلق بالفساد و تبييض الأموال الذي له علاقة مباشرة بالإرهاب لتتأكد نظرية فساد الدولة و دولة الفساد أخيرا وليس آخرا إلياس الفخفاخ لم يبطى شوية ليقع خلعه كما لم يتوقع . للحديث بقية خالد الهرماسي

Related posts

ابتداء من اليوم: الإنطلاق في استقبال التونسيين العائدين من الخارج

sawssen

من الصعب التكهن بامكانية تسجيل موجة جديدة من كورونا في تونس قبل هذا التاريخ

Zina Bk

بين مطار قرطاج وميناء حلق الوادي: إحباط تهريب مخدر الكوكايين و25 ألف حبة إكستازي

Zina Bk

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.