Avant Première
Image default
آخبار وطنية

المعهد العربي لحقوق الإنسان يستعد لإطلاق “قياداته الجديدة” في مجال حقوق الإنسان

نظم المعهد العربي لحقوق الإنسان مؤخرا في مدينة الحمامات الدورة الأولى لتدريب المدربين حول حقوق الإنسان والحوكمة المحلية التي تندرج ضمن برنامج القيادات الجديدة في مجال حقوق الانسان _ تعزيز الديمقراطية التشاركية والمسؤولية المواطنية بغية خلق مجموعة من المختصين في تقييم احترام حقوق الإنسان في العمل البلدي .
انتظمت هذه الدورة التكوينية من 13 إلى 17 نوفمبر 2019 ويهدف برنامج “القيادة الجديدة” إلى تجربة نموذج لبناء قدرات الحركات الاجتماعية وقادة المجتمع الشبابي وكذلك شبكات وتجمعات الناشطين الاجتماعيين في تونس، وذلك بالتفاعل مع مختلف الجهات الفاعلة من الشركاء الحكوميين وغير الحكوميين والمجتمع المدني والقطاع الخاص، والأكاديميين والجهات الفاعلة في وسائط الإعلام لتطوير واستخدام آليات للمطالبة ومراقبة الإصلاحات السياسية والتعليمية والتغيرات الاجتماعية التي تضمن الكرامة والمساواة والإنصاف للجميع دون تمييز.
ويكون البرنامج عبر 3 مراحل :بناء القدرات المجتمعية وكذلك الحركات الفاعلة والمؤثرة في الفضاءات العامة والخاصة :
والذي سيتم خلاله إعداد دراسة ميدانية لتحديد خصائص الحركات الاجتماعية في تونس، ديناميكياتها، مدى نجاعتها، أشكالها
و كيفية تنظيمها، تصميم و اختبار نموذج جديد لريادة الحركات الاجتماعية.ويهدف هذا المحور إلى التعرف على الظواهر الجديدة في الحركات الاجتماعية وبناء القدرات المجتمعية والريادية.
أما المحور الثاني فيكون موضوعه تعزيز الديمقراطية التشاركية والمسؤولية المواطنية :ويهدف إلى تعزيز قدرة الفئات المستهدفة على المشاركة في متابعة ورصد أداء البلدية من أجل تعزيز الديمقراطية التشاركية والمسؤولية المواطنية.
و يستهدف برنامج بناء القدرات القادة الفاعلين الشباب في منظمات المجتمع المدني المحلية ووسائط الإعلام المحلية بشأن استراتيجيات المتابعة الفعالة للسلطات المحلية وتقييم الأداء في مجال العدالة الاجتماعية والحقوق المدنية والسياسية والحريات.
وفي المحور الختامي سيعمل برنامج “القيادة الجديدة” على تطوير نماذج لتبني مقاربة ”مدرسة المواطنة ” في عمليات الإصلاح التربوي” : وسيعمل المعهد العربي لحقوق الإنسان من خلال هذا المحور على تطوير معارفه وشبكة خبراءه وشركائه الحكوميين في مجالات المواطنة والتعليم وحقوق الإنسان، للحصول مع نهاية المبادرة على نموذج تبنّي مقاربات ومبادئ المواطنة والمدرسة الدامجة في عملية إصلاح التعليم التي يمكن تكييفها والإستئناس بها في سياقات أخرى من المنطقة.

Related posts

موسي: ما حدث بمكتب المجلس طعنة للدولة المدنيّة والنظام الداخلي تُوفّي

sawssen

تونس تعبر عن استيائها من المس من مقدسات المسلمين وبالرسول الأكرم

Zina Bk

الوكالة الفنية للنقل البري تقرر استئناف اجراء امتحانات رخص السياقة وخدمات الفحص والمعاينة

Aymen Abrougui

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.