Avant Première
Image default
آخبار وطنية

العريض: رئاسة الجمهورية غامضة وعلى الفخفاخ الاعتذار إن أخطأ

اعتبر علي العريض نائب رئيس حركة النهضة اليوم الأحد 5 جويلية 2020  أنّ رئاسة الجمهورية يعمّها ما أسماه بالغموض الذي أكد انه يلاحظ خاصة في آداء الرئيس قيس سعيّد متسائلا “ما هو الشئ الذي يدافع عنه والشئ الذي ينتقده ؟” معتبرا أنّ البلاغات الصادرة عن رئاسة الجمهورية لا تؤدي المعنى لأنّها مثل الكلام المعتاد الذي يبقى في العموم كما لو أنّ شخصا يتحدّث عن العلاقة الدبلوماسية في الخارج وبالتالي آمل من رئاسة الجمهورية بما فيها مستشارين واعضاد قيس سعيد أن يكونوا أكثر وضوحا وأن يكون دورهم أوضح وأفضل في التأليف بين مؤسسات الدولة وفي تقوية اللحمة الوطنية في مضمون خطاباتهم وفي شد أزر الحكومة”.

وتابع العريض في حوار على إذاعة شمس أف أم”: “أرى أنّ هناك غموضا ونقصا كبيران واشياء لم أرتح لها …مثلا عندما قام بمداخلة كانت كما لو أنّها مداخلة أمام مركز دراسات بينما هو يتحدث كسياسي وكرئيس جمهورية …الشعب في حاجة لكلمات واضحة تشد أزره وتقوي رابطته وتدفعه للعمل …هناك أشياء منقوصة وحتى الاعلام تناولها عديد المرات …هناك قدر من الغموض وانا اتحدث عن رئاسة الجمهورية ككل وليس فقط سعيّد”.

وقال في ما يتعلّق بشبهة تضارب المصالح التي تحوم حول رئيس الحكومة الياس الفخفاخ ” الحكومة تمر الآن بفترة صعبة وقد أدت آداء جيدا في ما يتعلق بأزمة كورونا على الأقل في المرحلة الاولى وبارك الله فيهم وتحية لهم”.

واضاف “وقعت مباشرة في أزمة وبشئ من التضخيم أصبحت أزمة حكومية لشبهة فساد وشبهة تضارب مصالح وأنصح رئيس الحكومة الياس الفخفاخ بالخروج للرأي العام ومخاطبته لكن ليس في حوار بل في خطاب مباشر ليوضح الأشياء التي تحتاج لتوضيح والتي هي عالقة به من شبهات فساد وتضارب مصالح أو غيره”.

وتابع “ليوضح كل هذا بما فيه الكفاية واذا أخطأ لأنّ القانون غامض أو لأنّه لم ينتبه فعليه أن يوضح للناس وأن يعتذر لهم ثمّ يقدم لهم الخطة ( برنامج الانعاش الاقتصادي) التي تحدّث عن جزء منها أمام البرلمان ولكن “تغطت” بفعل الشبهات المذكورة …عليه تقديم هذه الخطة واخراجها وليشرحها الوزراء في وسائل الاعلام …هذا ما سنفعله في الفلاحة وفي الصناعة وفي التجارة وفي كل المجالات وفي اصلاح المؤسسات وهذه هي الاولويات…. حتى يدرك الشعب المعطيات ويعرف البوصلة التي حدّدتها الحكومة ليستطيع العمل في المستقبل وبالتالي آمل ألا تطول هذه المرحلة التي تلقت فيها الحكومة ضربات موجعة في المدة الاخيرة لتصبح القضية وراءنا ويتجه الكل الى الأمام “.

وبخصوص دعوات النهضة المتجدّدة لتوسيع الائتلاف الحكومي قال الغريض “النهضة قبل أن يأتي الفخفاخ كانت تدعو لحكومة موسعة ومن حقها الحفاظ على قناعاتها …مازال (الفخفاخ)  لم تقتنع بالعكس …هل يجب لومه ؟ أنا شخصيا مازلت أقدر أنّ مصلحة البلاد ومصلحة حكومة الفخفاخ هي في أن تكون الحكومة أوسع حتى ما يقعدش واقف على نائب أو اثنين إمّا يغيبو أو يتغشّو وبالتالي القناعة أمر عادي ولكن قناعتنا هذه لم تقف عند الياس الفخفاخ كرئيس حكومة فهو رئيسنا الان ورئيس الاغلبية الحاكمة وحركة النهضة عمود فقري في تمرير القوانين في البرلمان واذا ثما حاجة نقنعوه بها أو يقنعنا بيها وليس هذا الاشكال”.

Related posts

طقس اليوم .. حرارة معتدلة وأمطار بالمناطق الغربية

Rim Rim

تونس تشارك في اجتماع حول الأزمة الليبية بالجزائر

sawssen

طقس الثلاثاء: أمطار رعدية في هذه المناطق والحرارة في ارتفاع طفيف

Zina Bk

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.