Avant Première
Image default
آخبار وطنية

الخليفي: الأجندة الخارجية فرضت نفسها وهذا ما حصل حول لائحة اللوم

 اعتبر النائب أسامة الخليفي رئيس كتلة قلب تونس اليوم الجمعة 17 جويلية 2020 ان الاجندة الخارجية فرضت نفسها على الاجندة الوطنية وان كل ما حصل اليوم من تجاذب تقوده قاعدة خلفية لاجندات سياسية لطرفين مختلفين اقليميا.

واكد في مداخلة له على اذاعة “اكسبراس اف ام” ان الصراعات بين المحاور فرضت نفسها في تونس وان الاجندة الوطنية هي مقاومة الفقر والقضاء على البطالة وانقاذ الاقتصاد وليس “العرك” الايديولوجي.

وابرز ان كل ما يحصل “فلكلور وسينما” بين طرفين قال أن اجندتهما خارجية وانهما يقومان بالاستقطاب لصالح حزبيهما ولفائدة اجندة خارجية معتبرا ان ذلك هو أصل المشكل في تونس مشددا على ضرورة ان تسترجع الاجندة الوطنية الاولوية.

وذكّر بموقف حزبه الذي اعتبر أن اختيار شخصية الياس الفخفاخ لم يكن موفقا في ايجاد حزام سياسي وفي خلق استقرار سياسي وحلول اقتصادية.

وحول ما حصل يوم امس في مكتب مجلس البرلمان أوضح الخليفي ان المكتب لا يمكنه غير معاينة الرسالة التي تلقاها حول استقالة رئيس الجمهورية وان النقاش دار حول لائحة اللوم التي وقع عليها 105 من النواب لسحب الثقة من الحكومة مؤكدا ان النظام الداخلي يشير الى ضرورة تقديم الادارة لتقرير حول الموضوع ومتسائلا ان كانت اللائحة سابقة لاستقالة رئيس الحكومة ام العكس.

واضاف انه لا يمكن لمكتب المجلس ان يهضم حق 105 من النواب وانه قرر التشاور مع بقية الكتل لاستشارتهم حول كيفية ايقاف مسار هذه اللائحة مع عدم تعطيل مسار الاستقالة.

Related posts

إطلاق أول قمر صناعي تونسي يوم 20 مارس 2021

Rim Rim

حاتم المليكي :رئاسة البرلمان أصبحت “سلطنة” ورئيس المجلس يتصرف كما لو انه رئيس جمهورية منتخب

Zina Bk

في اطار التوقي من فيروس كورونا .. وزارة البيئة تتكفل بتعقيم كل دور المسنين (الصور)

Aymen Abrougui

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.