Avant Première
Image default
آخبار وطنية

التيّار يُفوّض مكتب السياسي لاختيار الشخصية الأقدر

قرّر المجلس الوطني لحزب التيار الديمقراطي،مساء أمس الأحد في ختام اعمال دورته 27 ، “تفويض المكتب السياسي للحزب لإجراء المشاورات الضرورية مع الاحزاب و المنظمات الوطنية لإختيار الشخصية الأقدر لتولي منصب رئاسة الحكومة”،وفق ما ذكره النائب عن الحزب بالبرلمان، محمد عمار لوكالة تونس إفريقيا للأنباء.

وأضاف عمار أنّه “لا يزال أمام الحزب متسع من الوقت لترشيح الشخصية المناسبة لتولي هذا المنصب”.

وتنتهي يوم الخميس المقبل المهلة التي منحها الرئيس الجمهورية قيس سعيّد، لرؤساء الأحزاب والإئتلافات والكتل النيابية، لمدّه بمقترحاتهم بخصوص ترشيح أسماء مرشحين لرئاسة الحكومة، طبقا لما ينص عليه الفصل 89 من الدستور.

من جهة أخرى لاحظ عمار، أنّ المجلس الوطني للتيار والممثل في البرلمان بـ 22 نائبا، تداول في “شبهة تضارب المصالح” والمتعلقة برئيس حكومة تصريف الأعمال ،إلياس الفخفاخ، وثمن في هذا الاطار عمل هيئات الرقابة والتي قال إنها “عملت باستقالية ودون أي تدخل”.

وأضاف أنّ المجلس الوطني لحزبه “دعا الفخفاخ إلى تفويض مهمة تصريف الأعمال إلى أحد وزراء حكومته المستقيلة للتفرغ للدفاع عن نفسه”. وقال عمار أيضا إنّ حزبه “سيواصل متابعة قضية الفخفاخ وحيثياتها خصوصا وأنّ التقارير الرقابية التي صدرت إلى الآن هي تقارير أولية “،وفق تعبيره.

وكان إلياس الفخفاخ قد تقدّم باستقالته إلى رئيس الدولة الأربعاء الماضي وهو الذي تم إختياره من قبله لتشكيل الحكومة الحالية في 20 جانفي 2020، ونالت حكومته ثقة البرلمان يوم 27 فيفري الماضي.

وبخصوص لائحة سحب الثقة من رئيس مجلس نواب الشعب،راشد الغنوشي( رئيس حركة النهضة) قال عمار”كتلتنا البرلمانية هي جهة مبادرة لسحب الثقة من الغنوشي وسنصوت لفائدة اللائحة المذكورة وسنواصل نفس النهج لازاحة الغنوشي .

من جهة أخرى، قال النائب محمد عمار إنّ المجلس الوطني لحزبه أدان خلال اجتماعه “كل الخروقات غير القانونية التي حدثت في البرلمان والاساءات التي طالت هذه المؤسسة الدستورية، ممّا مكن عديد الأطراف غير الديمقراطية من ترذيل البرلمان”،على حد تعبيره.

ومثل اجتماع المجلس الوطني لحزب التيار مناسبة، وفق محمد عمار ، لتثمين عمل وزراء هذا الحزب صلب الحكومة وآداء الحكومة عموما والتي قال عمار إنها قدمت آداء جيدا في علاقة بالمسائل المالية والاجتماعية خاصة أثناء مواجهة جائحة كورونا.

وكان رئيس المجلس الوطني للتيار الديمقراطي، مجدي بن غزالة، قد قال في وقت سابق أمس الأحد إنّ المجلس هو الهيكل الوحيد المؤهل للاعلان عن الأسماء التي سيتم إرسالها واقتراحها على رئيس الجمهورية، قيس سعيّد، لترشيحها لرئاسة الحكومة القادمة، مضيفا أنّ الحزب سيرشح الشخصيات التي تميزت بادائها الجيد وخبرتها السياسية الافضل ومثلت الحزب كأحسن تمثيل.

Related posts

الصادق شعبان لرئيس الجمهوريّة: لم أعد أعرف الطالب في القانون و لا الأستاذ في القانون و لا الصديق المنتصر للحق و لا الرئيس الراعي لكل التونسيين

Rim Rim

طبربة: يعتدى على طفلة الـ15 جنسيا في غابة ويصورها وهي عارية

Zina Bk

رافع بن عاشور: قدر علينا اليوم الدخول في منطقة مُظلمة بسبب “دستور الحبيب خضر”

sawssen

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.