Connect with us

24/24

عمار الجمل ويوسف البلايلي.. معايدات الخيبة

نشرت

في

 

24/24- علاء حمّودي

تابع الجمهور الرياضي العالمي والعربي كأس العالم للأندية المقامة حاليًا بدولة الإمارات العربية المتحدة بشغف خاصة أن المنافسة حدث سنوي يجمع أبطال القارات ويكون مناسبة لاكتشاف أو التعريف ببلدان بعينها بينها تونس التي كانت ممثلة بالترجي الرياضي الذي يشارك للمرة الثانية في المسابقة بعد نسخة العام 2011، وسبقه ظهور تونسي أول للنجم الساحلي في العام 2007.

المشاركة التونسية كانت متميزة بحضور جماهيري أشاد به كل من تابع مباريات المسابقة، ونافس جمهور الترجي في أبو ظبي جنون الجمهور الأرجنتيني من مناصري ريفر بليت.. مركز خامس للترجيين نترك تحليل محصلته للعارفين بالأمر حتى لا نسقط في “وادي التنبير” أو أن نكون من المطبلين..

الجانب الآخر لمشاركة الترجي الذي شد الجمهور المحلي والعربي هو التفاعل بين جماهير أنديتنا وحتى لاعبيها مع مشاركة الترجي. وحتى لا نطيل في التقديم فإن ما حصل بعد مباراة العين الإماراتي الذي تفوق على الترجي بثلاثية دون مقابل أثارت الاستغراب من جماهير الفريق فقد لاقت صدًى لدى رواد مواقع التواصل الاجتماعي الذين لم يتخلفوا بأن يتهكموا ويكيلوا ضحكات الاستهزاء جزافًا في الوقت الذي لم يكن الترجي يمثل فيه نفسه فقط بل كان نافذة لكرة القدم المحلية والإفريقية على حد سواء.

لاعب النجم الساحلي عمار الجمل الذي أفل نجمه ولم يبق له إلا التندر والاستهزاء سبيلًا لكسب ود مناصري فريقه الذي تركه في التسلل في مناسبتين بالانتقال للإفريقي ثم إلى نادٍ قطري قبل أن يرجع خالي الوفاض من تجارب دون المستوى في سويسرا والإفريقي وقطر. اللاعب طلب ودّ مشجعي النجم بطريقة لا ولن تكون إلا تونسية بنشر فيديو وضع فيه يده على عينه التي لا نعرف إن كانت تؤلمه، بعدُ، بسبب لكمة من أحد لاعبي الترجي في كلاسيكو البطولة محليًا منذ فترة قريبة أو أنه اختار التقرب هذه المرة من كشافة المواهب لفريق العين الإماراتي الذي صراحة قدم مردودًا كبيرًا وأبهر المتابعين بمدى جديته وتحضيره للكأس العالمية للأندية.

“الجمل” الذي أكد في كل مناسبة بأنه لا ينفع إلا أن يكون مفسدًا للمباريات القوية اختار معادة جماهير الترجي مرة أخرى، والأكثر سوءًا من ذلك احتفال لاعبي الترجي بعد الانتصار بركلات الترجيح أمام ديبورتيفو غوادا لاخارا المكسيكي في مباراة تحديد المركز الخامس، حيث أتى الجزائري يوسف البلايلي الصنيع نفسه، واحتفل بتقليد “الجمل” كأنما يجيبه ويضعه محل تركيز في الوقت الذي كان فيه الفريق يلعب مباراة مهمة في تاريخه وفي موسم المئوية.

لسوء الحظ أيضًا أن الجماهير التونسية تختار في كل مناسبة التقليد الأعمى لما يأتيه لاعبو فرقها، فكانت الحرب على مواقع “فايسبوك” و”إنستغرام” بأن تقمصت أعداد كبيرة من جماهير الفريقين شخصيتي “الجمل” و”البلايلي” اللذين لا نعرف بعدُ، هل أن إدارتي فريقيهما لا تهتم ولا تتابع ما يحصل على هذه المنصات التي تزيد يومًا عن آخر في تأجيج الهوة والتفرقة بين جماهير الأندية وتزيد من إغلاق الباب أمام استعادة الكرة محليًا هيبتها وتضيق الخناق على إمكانية عودة الجماهير إلى مكانها على المدارج التي يجب أن يكون دورها التشجيع، لا المعاداة والتقزيم من قيمة منافسيها.

تفكير محدود وأنانية من اللاعبين الذين لن يتوقفوا عن ممارساتهم إن لم تتحرك الأندية وتضرب بيد قاسية على كل من تخول له نفسه إشعال الفتنة والتهريج في قادم المناسبات.. ولسائل أن يسأل هل سينهي عمار الجمل حياته في سوسة ولن يغادرها بممارساته هذه، وهل أن يوسف البلايلي على يقين أنه سيكون محميًا في المناسبات التي سيلعب فيها سواء مع الترجي أو مع فريق آخر بمدينة سوسة.. على القائمين على الأمور معالجة هذه التصرفات وانهاء سوء تقدير و”غباء” بعض لاعبيها الذي لن يخدم مصالح الفرق بل سيكون سببًا في أضرار وردود فعل سلبية مستقبلًا. كما عليهم الكف عن التعالي واعتبار فرق عربية أخرى أقل من أنديتنا مستوًى حيث يجب أن يكون التركيز على تحسين منشآتنا الرياضية والتجهيز لبناء جيل قوي من اللاعبين قادرين على التحليق بكرتنا سواء من باب الأندية أو من بوابة المنتخب إلى مراتب أفضل أدركتها وتجاوزتها الأندية الخليجية والإفريقية.

24/24

بطولة العالم لكرة اليد: تونس تواجه النمسا من أجل مقعد في الدور الثاني

نشرت

في

من قبل

 

24/24- زياد عطية

يواجه مساء اليوم الخميس المنتخب التونسي لكرة اليد نظيره المنتخب النمساوي بداية من الساعة  الخامسة ونصف في الجولة الأخيرة من المرحلة الأولى من بطولة العالم. مواجهة حاسمة لمعرفة اسم المنتخب الثالث المتأهل عن المجموعة الثالثة رفقة منظم البطولة المنتخب الدنماركي ووصيف بطل العالم في نسخة الماضية منتخب النرويج.

ويحتاج المنتخب التونسي إلى التعادل أو الفوز لضمان مقعد في الدور الثاني وخطف المركز الثالث.

أكمل القراءة

24/24

المحلل السياسي الكردي السوري زيد سفوك لـ”24/24″: إنهاء الحرب السورية يحتاج إلى مصالحة إقليمية

نشرت

في

من قبل

الأحزاب الكردية تفاوض وفق ما يطلب منها مموّلوها

 

24/24- محمد بن محمود 

أكد المحلل السياسي والكاتب الكردي السوري زيد سفوك أن الانسحاب الامريكي من سوريا مناورة من ترامب للضغط على حلفائه في المنطقة متوقعا تدخلا دوليا جديد في سوريا تحت غطاء أممي.

وقال إن الحرب في سوريا قد تستمر 5 سنوات أخرى إذا لم تتحقق مصالحة اقليمية بين جميع الأطراف المتدخلة في الأزمة السورية. واعتبر سفوك أن امريكا وروسيا والنظام السوري يتحملون مسؤولية توسع نفوذ التنظيمات الإرهابية داخل الاراضي السورية.

 

هناك تشكيك روسي كبير في القرار الامريكي القاضي بالانسحاب من سوريا باعتباره مجرد مناورة. فماهي حقيقة هذا الانسحاب بحسب رأيكم؟

دعني اوضح اولا ان روسيا قد سبقت امريكا في السنوات الماضية بقرار انسحاب من سوريا وكانت مناورة انسحاب من نقاط معينة فقط لتثبيت وجودها اكثر وخاصة في الساحل السوري، اما الدور الامريكي فهو انسحاب مشابه من عدة نقاط جاء بمناورة منفردة من الرئيس ترامب، جابهه معارضة داخلية من الادارة الامريكية لهذه الخطوة، واعتقد بان هناك ايادي خفية تتحكم بالقرار العالمي قد تدخلت ووضعت حدا لمزاج ترامب للحيلولة دون اصدار المزيد من القرارات الغير مضمونة النتائج وهو ما يجعلنا  نتوقع  قريبا وجود قوات دولية  بأكثرية امريكية تحت غطاء اممي خارج عن التصويت لمجلس الامن لتفادي أي فيتو روسي.

 

كيف ترى مستقبل الأكراد بعد قرار الانسحاب الامريكي؟

هناك خلط في مفهوم مصير الكرد في سوريا، فالأمريكان كانوا متحالفين عسكريا مع حزب كردي وليس مع الشعب الكردي، مع الأسف الشعب يدفع دائما ضريبة من يقررون مصيره على الساحة، بانسحاب الامريكان او بقائهم الكرد خاسرون نتيجة عدم وجود ممثل حقيقي لهم على الطاولة السياسية، الأحزاب الكردية تطالب حسب ما يطلب منها ممولوها ولديهم سقف محدد وفق مصالحهم الحزبية ولم يعد لهم وجود على الارض، كما ان حزب الاتحاد الديمقراطي صاحب القوة على الارض يسير وفق سياسته الخاصة ايضا دون مراجعة الذات بان الشعب يدفع ضريبة تفرده، حقيقة لا يوجد من يطالب بحقوق الشعب الكردي لذلك ضاعت الفرصة التاريخية في نيل حقوقهم القومية ومصيرهم في مهب الرياح العاصفة.

 

هناك تقارير تحدثت عن امكانية تدخل عربي في منبج وهو ما قد يسفر عن حرب بين الاتراك والعرب. ماهي صحة هذه التقرير بحسب رأيكم؟

اعتقد انه سبق في العامين المنصرمين الحديث عن تأسيس جيش عربي للدخول الى سوريا بعد انتهاء القمة الامريكية السعودية في الرياض ولم يتحقق منه شيء وتحدثنا حينها أن الأمر مجرد زوبعة لا أكثر.

منبج رقعة جغرافية صغيرة ليست بتلك الاهمية، الامر يتجاوز الدول العربية فالقضية مرتبطة بالمزاد من يمتلك الكثير من النقاط على الارض ليفاوض بها على الطاولة الدولية بعد انتهاء الحرب التي قد تمتد الى خمس سنوات اخرى، كما ان الدول العربية خسرت في جميع جولاتها وساحات الربيع العربي ولم تستطع لغاية الآن إرضاء شعوب المنطقة وتقاسم الحقوق والواجبات، فكيف لها ان تجابه تركيا التي باتت محتمية بمئات الالاف من المقاتلين.

 

خلال الأيام الماضية سيطرت جبهة النصرة على كامل مدينة ادلب، من المسؤول عن هذه التطورات؟

بالتأكيد أمريكا وروسيا والنظام يتحملون كل ما يسير على الارض وامتداد التنظيمات الارهابية داخل سوريا، النظام غير قادر على المواجهة دون مساعدة روسيا التي لديها تفاهمات مع انقرة، والامريكان بعيدون عن تلك المنطقة ويعتبرونها منطقة حلف ثلاثي (انقرة موسكو طهران) وتلك ذريعة لإخفاق ضعفها في الوقت الراهن، لن تصبح ادلب سوى رقعة نفوذ تركية، فالتقسيم غير الفعلي حاصل في سوريا من خلال امتلاك اللاعبين مساحات خاصة بهم، الجميع ينتظر مصالحة اقليمية وهي باعتقادي معادلة مستحيلة الحل.

 

هناك اجتماع مرتقب في موسكو بين بوتين واردوغان، ماهي التفاهمات التي ستنجر عن هذا اللقاء بحسب رأيكم

جرت قبلها بين الطرفين لقاءات ومؤتمرات ولم تفض إلى أي نتيجة سوى المزيد من الدمار، فالحليفان طرفان عسكريان ولا يملكان اي مشاريع سياسية، كما انهم داخل حلقة دائرية دون ان يستطيع اي احد منهم الخروج منها منتصرا بعيدا عن الشرعية الدولية الصامتة.

 

هل ستنفذ تركيا عملية عسكرية في الشمال السوري بغض النظر عن اي تفاهمات؟

الحقيقة الفعليه ان انقرة نفذت العملية ولم تتوقف عن قصف المناطق الكردية وتحديدا قوات حزب الاتحاد الديمقراطي وفي اكثر من مكان وزمان، وسيكون هناك جولات عدة شرق الفرات، ومن مصلحة الروس والامريكان ان يكون هناك على الارض من يقاتل  الفصائل المتطرفة والمتشددة ولا يوجد غير القوات الكردية، لذلك نرى توددا نوعا ما من روسيا وامريكا تجاه قوات سوريا الديمقراطية، لن يكون هناك اجتياح في شرق الفرات لان الحدود متوازية وقريبة وتفصل المدن بين الجانبين عدة كيلومترات، لذلك لن نرى اجتياحا وانما قد تقوم طائراتها بالقصف المحدود لتقوية فصائلها على الأرض.

أكمل القراءة

فيس بوك

فيس بوك

Politique

2018 © avant-premiere.com.tn