Connect with us

24/24

سنة سياسية تنطلق على الشاشات.. أحزاب في سوق المستشهرين

نشرت

في

 

24/24- لطفي الحيدوري

انتظر المتابعون للشأن السياسي في تونس دخول السنة السياسية الجديدة لمعرفة مآل الحوارات التي دارت صيفا كاملا حول مصير الحكومة والتوافق السياسي من حولها. ولا شكّ أنّه كان من بين الانتظارات البرامج التي ستدخل بها الأحزاب السنة الانتخابية بامتياز، قبل عام واحد من الامتحان الشعبي الجديد لها بعد الانتخابات البلدية التي جرت في ماي المنقضي.

محط الأنظار الرئيس، والجواب عن التساؤلات، يستوعبه فضاء مجلس نواب الشعب الذي يعكس ألوان الطيف السياسي والفكري في الساحة، وقبل ذلك باعتباره السلطة الأولى في البلاد. لكن بعض الأطراف السياسية اختارت “الهجوم” على السنة السياسية من سرديات الكاميرا، صرفا للأنظار عن الجلسة الافتتاحية للدورة البرلمانية الجديدة والأخيرة في عهدة المجلس.

داخل المجلس فضاء وطني جامع ومجال للنقاش وطرح الأسئلة والمبادرات التشريعية وحتى الاتهامات وحق الردّ.. بشكل منظم من حيث فرص الحديث وتوقيته، وضمان حق الجميع في ذلك. لكنّ عجز المجلس عن صنع الحدث في افتتاح أعماله فيما يخص المسار الديمقراطي بفشله في التوصل إلى توافق حول المحكمة الدستورية، وتمديد الحوارات حول الموضوع، جعل هذا الفضاء غير خالق للحدث.

كانت الفرصة مناسبة، لائتلاف أحزاب الجبهة الشعبية لصنع الحدث عبر الذراع القانوني، “لجنة الدفاع عن الشهيدين شكري بلعيد ومحمد البراهمي”، فأطلقت مع دخول السنة السياسية الجديدة قصّة بوليسية مشوّقة سريعة الرواج والتأثير، وكانت السردية التي عرضت بها، على نحو محكم الإخراج، أفضل منحة للمنابر التلفزية في ظل الروتين السائد.

لم تكن تلك الندوة هدفا للتغطية الإعلامية، فحسب، فهي إضافة إلى الاستثمار السياسي الواضح فيها، كانت أداة بعض القنوات التلفزية الخاصة للعودة بفرقها الجديدة إلى السوق بما يقتضيه من تسابق على أوسع نسب المشاهدات يُستعمل فيه السياسيون.

مشهدية الصراع السياسي باعتماد القصص المشوّقة، توفّر لمن أحسن إدارة استخدامها إمكانية الحصول على أكبر نصيب من الإعلانات. وبفضل أداء بعض السياسيين الاستعراضي، والمعارك التي يشحنها الإعلاميون، تكتمل متعة المشاهدين، سواء أولئك المنقسمين بين أطراف النزاع على الشاشة، أو أولئك المتلذّذين بسقوط المشهد السياسي بعد الثورة، فيستعذبون حلبة التناحر. أمّا المستشهرون فيموّلون ساحة الحلبة، بتواطؤ من السياسيين أنفسهم المهووسين بنجومية معارك القنوات، وكذلك بتواطؤ مهني من الصحافيين الذين لا يخجلون من أن يكونوا أدوات في أيدي لوبيات المال والسياسة، بل وأن يكونوا أحد أطراف النزاع.

24/24

الترجي الرياضي: قائمة بـ28 لاعبا.. واليعقوبي وبالعربي آوت

نشرت

في

من قبل

 

24/24 

كشف فريق الترجي الرياضي التونسي عن قائمة لاعبيه المدعوين من قبل المدرب الأول معين الشعباني ومساعده مجدي التراوي، للمشاركة في كأس العالم للأندية المقررة من 12 لـ22 من شهر ديسمبر الحالي بدولة الإمارات العربية المتحدة، وضمت القائمة 28 لاعبًا حيث غاب عنها المدافع محمد علي اليعقوبي ومتوسط الميدان محمد وائل بالعربي، وتكونت من الأسماء الآتية:

  • حراس المرمى:

معز بن شريفية- رامي الجريدي- علي الجمل.

  • الدفاع:

خليل شمام- سامح الدربالي- شمس الذوادي- علي المشاني- أيمن محمود- إيهاب المباركي- أيمن بن محمد- حسين الربيع.

  • وسط الميدان:

فوسيني كوليبالي- فرانك كوم- محمد أمين المسكيني- غيلان الشعلالي- سعد بقير- أنيس البدري – محمد علي بن رمضان.

  • الهجوم:

آدم الرجايبي- يوسف البلايلي- بلال الماجري- هيثم الجويني- طه ياسين الخنيسي.

هذا وكان الفريق رفع نسق تحضيراته في الأيام الماضية استعدادًا للمشاركة العالمية، وخاض مباراة ودية بملعب أولمبي المنزه بعد ظهر أول أمس الأحد ضد مستقبل سكرة، وشهدت المواجهة غياب متوسطي الميدان سعد بقير وغيلان الشعلالي بسبب الإصابة للأول واحساس بأوجاع للثاني.

 

الشعباني وشمام يشددان على التركيز

وفي الحصة التدريبية الأخيرة المفتوحة يوم السبت قال مدرب الترجي الرياضي معين الشعباني إنه يتوقع تأهل العين الإماراتي على حساب ويلينغتون النيوزيلندي إلى ربع النهائي، مشددًا على أهمية أن يكون الترجي جاهزًا بدنيًا وذهنيًا لمباراته الأولى التي يجب أن يؤكد فيها مستواه القوي وقدرته على تشريف الكرة التونسية والإفريقية  باللعب وفق أسلوبه وتقديم أداء في المستوى.

من جهته أكد قائد الفريق خليل شمام إن الترجي يجب أن يركز على التحضير لأي منافس يلاقيه في مباراته الأولى بمونديال الأندية.. مضيفًا بأن التعرف إلى نقاط قوة المنافس وضعفه ستجعل الأمور أقل صعوبة وتمكن الترجي من اللعب دون تخوف أو ضغط.

أكمل القراءة

24/24

النادي الصفاقسي: القائمة المدعوة لمواجهة بوفالوس الزمبي 

نشرت

في

من قبل

يستقبل ممثل كرة القدم التونسية النادي الصفاقسي يوم السبت القادم 15 ديسمبر 2018، نادي بوفالوس الزمبي بداية من الساعة السادسة مساء بملعب الطيب المهيري بصفاقس، لحساب ذهاب الدور الثاني من كأس الكونفدرالية الإفريقية.

وفي ما يلي القائمة المدعوة لهذا اللقاء:
أيمن دحمان – محمد الهادي قعلول –صبري بن حسن – أشرف الزواغي – حمزة المثلوثي – هاني عمامو – نسيم هنيد – نور الزمان الزموري – عمر البوراوي – وليد القروي – حمزة الجلاصي  – علاء المرزوقي – هيبار   – فراس شواط – أيمن الحرزي – مراد بن يونس – محمد علي الجويني – مانوتشو.

أكمل القراءة

فيس بوك

فيس بوك

Politique

2018 © avant-premiere.com.tn