Connect with us

24/24

الشرطة البيئية: الدولة والمعالجات الخاطئة.. خلط المهام وتداخل الأجهزة

نشرت

في

 

24/24- وفاء القلعي

أثار إنشاء الشرطة البيئيّة جملة من التساؤلات سواء فيما يتعلّق بتداخل الصلاحيات أو في علاقة بالتسمية، خاصة مع وجود جهاز الشرطة البلدية.

وقد اعتبر البعض أن تركيز الشرطة البيئية تداخل للأدوار وازدواجية بخصوص العلاقة بين الشرطة البلدية والهيكل الجديد على مستوى المشمولات وطرق التدخّل، وكذلك النظر في تسمية “شرطة” على هيكل رقابي بيئي باعتبار الانتداب والتكوين والرسكلة والمهام المناطة بعهدتهم.

غير أنّ وزير الشؤون المحليّة كان قد أعلن عند تقديم الشرطة البيئية أنّ شعارها وهو “توعية حماية واستدامة” مشيرا إلى أهمية الجانب الردعي المقصود من تسمية “شرطة” للوقوف في وجه ظاهرة التلوّث وانتشار الفضلات.

وعلّق عديد المواطنين على صفحات التواصل الاجتماعي، على السيارات الفخمة التي يركبها أعوان الشرطة البيئية، إذ اعتبروا أن الأموال التي خصصت لاقتناء السيارات رباعية الدفع كان الأجدر أن تخصص لتعزيز أسطول شاحنات جمع الفضلات وزيادة عدد الحاويات، مشيرين إلى أن المشهد البيئي لم يتغير في نظرهم ولا تزال الاحياء الشعبية خاصة تعاني من الأوساخ والروائح الكريهة، مما جعلهم يعتبرون أن الشرطة البيئية لا تقوم بدورها على أحسن وجه.

 

تداخل المهام

تجربة الشرطة البيئية لم تكن حكرا على تونس حيث أن هذا الجهاز معمول به في العديد من الدول للحفاظ على البيئة وتطبيق القوانين والتشريعات البيئية، غير أنه قد أثار العديد من التساؤلات في تونس منذ انطلاقه وهو ما عبّرت عنه نقابات وحدات التدخّل والأمن الوطني التي اعتبرت أن برنامج تركيز الشرطة البيئية تداخل للأدوار وعدم مراعاة لمصالح المواطن ولمصداقية الإدارة وهيبتها.

وشدّد كاتب عام نقابة الشرطة البلدية محمد الولهازي في تصريح لجريدة “24/24” على أن المواطن له الحق في طرح هذه التساؤلات والحصول على توضيحات من وزارتي الداخلية والبيئة. وأضاف ان النقابة كانت قد اصدرت بيانا حول هذا الموضوع نددت فيه بالاختلاط في مفهوم “الشرطة” ودعت فيه الى اصدار منشور يحدد ويوضح مهام كل منهما.

وعن مهام الشرطة البلدية أفاد الولهازي بأن أعوان الشرطة البلدية تابعون لوزارة الداخلية، وهم اعوان أمن في الأصل، مشيرا إلى أن مهاهم تتمثل في تنفيذ كل ما هو مخالف للتراتيب البلدية مثل البناءات الفوضوية والانتصاب العشوائي وأيضا تنفيذ قرارات الغلق للمحلات التجارية المخالفة للقانون. كما اكد أن جهاز الشرطة البلدية له الأقدمية وأنه قد تم إدماجه لوزارة الداخلية في جوان 2012.

 

الشرطة البيئية تعمل على الردع

وقد رُصدت لجهاز الشرطة البيئية موارد مادية ولوجيستية هامّة قدّرت بـ 8،3 مليون دينار لتأمين30 ألف حاوية جديدة في البلديات، وتكوين 300 عون وتأهيلهم واقتناء أزياء و105 سيّارة خاصّة مهيأة بخدمات تحديد المواقع إضافة إلى إنجاز تطبيق هواتف جوّالة خاصّ بخدمات التبليغ عن المخالفات أُدرجت ضمن ميزانية الشؤون المحليّة.

وفي أوت 2017، كان تاريخ انطلاق عمل سلك الشرطة البيئية لتغطي في البداية 74 بلدیة، بـ299 عونا و105 سیارة مجهزة بتطبیقة معلوماتیة مرتبطة بالبلدیات وموضوعة على ذمة المواطن وتم تجهیزها أیضا بتطبیقة “الجي بي اس” ولوحات إلكترونیة، على أن یتم تجهیزها في مرحلة لاحقة بآلة كامیرا لإضفاء الشفافیة على أعمالها، وهو ما كان أعلن عليه وزیر الشؤون المحلیة والبیئة السابق ریاض المؤخر.

وخوّلت لهذا الجهاز صلاحية تسليط عقوبات على مرتكبي التجاوزات البيئية ومخالفات تراتيب حفظ الصحة والنظافة العامّة بالمناطق الراجعة للجماعات المحلية.

وحسب البلاغات الصحفية المتعلقة بنتائج تدخلات الشرطة البيئة، فإنّ نشاطها لا يختلف في شيء عن أنشطة الشرطة البلدية التي تعلن عنها يوميا وزارة الداخلية على موقعها وصفحتها الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي “فايسبوك”. ولذلك تختلط ألأمور على مواطن فلا يعرف مع من سيتعامل وأي جهة تحدد له قيمة الخطايا في حالة تسجيل مخالفة، والحالات التي تناولتها مختلف وسائل الإعلام عديدة، عندما تمت تخطئة أشخاص من الشرطة البلدية ثم من الشرطة البيئية.

وفي الوقت الذي يطلب المواطنون مزيد التوضيح أعلن مؤخرا أنّه سيتم تعزيز أعوان الشرطة البيئية البالغ عددهم، حتىّ اليوم 320 عونا موزعين على 74 بلدية بين تونس الكبرى ومراكز الولايات والبلديات ذات الصبغة السياحية، بـ40 فرقة أواخر سنة 2019، وفقا لمشروع التّركيز والانتشار المعتمد، لينتهي التّركيز على كامل تراب الجمهورية أواخر سنة 2022.

هكذا عوض إجراءات وتراتيب نحو الفصل والتوضيح، تعمد الدولة إلى تعزيز عوامل الخلط، التي قد تؤدّي يوما ما إلى أخطر المنعرجات وهي تصادم الأجهزة.

24/24

بطولة العالم لكرة اليد: تونس تواجه النمسا من أجل مقعد في الدور الثاني

نشرت

في

من قبل

 

24/24- زياد عطية

يواجه مساء اليوم الخميس المنتخب التونسي لكرة اليد نظيره المنتخب النمساوي بداية من الساعة  الخامسة ونصف في الجولة الأخيرة من المرحلة الأولى من بطولة العالم. مواجهة حاسمة لمعرفة اسم المنتخب الثالث المتأهل عن المجموعة الثالثة رفقة منظم البطولة المنتخب الدنماركي ووصيف بطل العالم في نسخة الماضية منتخب النرويج.

ويحتاج المنتخب التونسي إلى التعادل أو الفوز لضمان مقعد في الدور الثاني وخطف المركز الثالث.

أكمل القراءة

24/24

المحلل السياسي الكردي السوري زيد سفوك لـ”24/24″: إنهاء الحرب السورية يحتاج إلى مصالحة إقليمية

نشرت

في

من قبل

الأحزاب الكردية تفاوض وفق ما يطلب منها مموّلوها

 

24/24- محمد بن محمود 

أكد المحلل السياسي والكاتب الكردي السوري زيد سفوك أن الانسحاب الامريكي من سوريا مناورة من ترامب للضغط على حلفائه في المنطقة متوقعا تدخلا دوليا جديد في سوريا تحت غطاء أممي.

وقال إن الحرب في سوريا قد تستمر 5 سنوات أخرى إذا لم تتحقق مصالحة اقليمية بين جميع الأطراف المتدخلة في الأزمة السورية. واعتبر سفوك أن امريكا وروسيا والنظام السوري يتحملون مسؤولية توسع نفوذ التنظيمات الإرهابية داخل الاراضي السورية.

 

هناك تشكيك روسي كبير في القرار الامريكي القاضي بالانسحاب من سوريا باعتباره مجرد مناورة. فماهي حقيقة هذا الانسحاب بحسب رأيكم؟

دعني اوضح اولا ان روسيا قد سبقت امريكا في السنوات الماضية بقرار انسحاب من سوريا وكانت مناورة انسحاب من نقاط معينة فقط لتثبيت وجودها اكثر وخاصة في الساحل السوري، اما الدور الامريكي فهو انسحاب مشابه من عدة نقاط جاء بمناورة منفردة من الرئيس ترامب، جابهه معارضة داخلية من الادارة الامريكية لهذه الخطوة، واعتقد بان هناك ايادي خفية تتحكم بالقرار العالمي قد تدخلت ووضعت حدا لمزاج ترامب للحيلولة دون اصدار المزيد من القرارات الغير مضمونة النتائج وهو ما يجعلنا  نتوقع  قريبا وجود قوات دولية  بأكثرية امريكية تحت غطاء اممي خارج عن التصويت لمجلس الامن لتفادي أي فيتو روسي.

 

كيف ترى مستقبل الأكراد بعد قرار الانسحاب الامريكي؟

هناك خلط في مفهوم مصير الكرد في سوريا، فالأمريكان كانوا متحالفين عسكريا مع حزب كردي وليس مع الشعب الكردي، مع الأسف الشعب يدفع دائما ضريبة من يقررون مصيره على الساحة، بانسحاب الامريكان او بقائهم الكرد خاسرون نتيجة عدم وجود ممثل حقيقي لهم على الطاولة السياسية، الأحزاب الكردية تطالب حسب ما يطلب منها ممولوها ولديهم سقف محدد وفق مصالحهم الحزبية ولم يعد لهم وجود على الارض، كما ان حزب الاتحاد الديمقراطي صاحب القوة على الارض يسير وفق سياسته الخاصة ايضا دون مراجعة الذات بان الشعب يدفع ضريبة تفرده، حقيقة لا يوجد من يطالب بحقوق الشعب الكردي لذلك ضاعت الفرصة التاريخية في نيل حقوقهم القومية ومصيرهم في مهب الرياح العاصفة.

 

هناك تقارير تحدثت عن امكانية تدخل عربي في منبج وهو ما قد يسفر عن حرب بين الاتراك والعرب. ماهي صحة هذه التقرير بحسب رأيكم؟

اعتقد انه سبق في العامين المنصرمين الحديث عن تأسيس جيش عربي للدخول الى سوريا بعد انتهاء القمة الامريكية السعودية في الرياض ولم يتحقق منه شيء وتحدثنا حينها أن الأمر مجرد زوبعة لا أكثر.

منبج رقعة جغرافية صغيرة ليست بتلك الاهمية، الامر يتجاوز الدول العربية فالقضية مرتبطة بالمزاد من يمتلك الكثير من النقاط على الارض ليفاوض بها على الطاولة الدولية بعد انتهاء الحرب التي قد تمتد الى خمس سنوات اخرى، كما ان الدول العربية خسرت في جميع جولاتها وساحات الربيع العربي ولم تستطع لغاية الآن إرضاء شعوب المنطقة وتقاسم الحقوق والواجبات، فكيف لها ان تجابه تركيا التي باتت محتمية بمئات الالاف من المقاتلين.

 

خلال الأيام الماضية سيطرت جبهة النصرة على كامل مدينة ادلب، من المسؤول عن هذه التطورات؟

بالتأكيد أمريكا وروسيا والنظام يتحملون كل ما يسير على الارض وامتداد التنظيمات الارهابية داخل سوريا، النظام غير قادر على المواجهة دون مساعدة روسيا التي لديها تفاهمات مع انقرة، والامريكان بعيدون عن تلك المنطقة ويعتبرونها منطقة حلف ثلاثي (انقرة موسكو طهران) وتلك ذريعة لإخفاق ضعفها في الوقت الراهن، لن تصبح ادلب سوى رقعة نفوذ تركية، فالتقسيم غير الفعلي حاصل في سوريا من خلال امتلاك اللاعبين مساحات خاصة بهم، الجميع ينتظر مصالحة اقليمية وهي باعتقادي معادلة مستحيلة الحل.

 

هناك اجتماع مرتقب في موسكو بين بوتين واردوغان، ماهي التفاهمات التي ستنجر عن هذا اللقاء بحسب رأيكم

جرت قبلها بين الطرفين لقاءات ومؤتمرات ولم تفض إلى أي نتيجة سوى المزيد من الدمار، فالحليفان طرفان عسكريان ولا يملكان اي مشاريع سياسية، كما انهم داخل حلقة دائرية دون ان يستطيع اي احد منهم الخروج منها منتصرا بعيدا عن الشرعية الدولية الصامتة.

 

هل ستنفذ تركيا عملية عسكرية في الشمال السوري بغض النظر عن اي تفاهمات؟

الحقيقة الفعليه ان انقرة نفذت العملية ولم تتوقف عن قصف المناطق الكردية وتحديدا قوات حزب الاتحاد الديمقراطي وفي اكثر من مكان وزمان، وسيكون هناك جولات عدة شرق الفرات، ومن مصلحة الروس والامريكان ان يكون هناك على الارض من يقاتل  الفصائل المتطرفة والمتشددة ولا يوجد غير القوات الكردية، لذلك نرى توددا نوعا ما من روسيا وامريكا تجاه قوات سوريا الديمقراطية، لن يكون هناك اجتياح في شرق الفرات لان الحدود متوازية وقريبة وتفصل المدن بين الجانبين عدة كيلومترات، لذلك لن نرى اجتياحا وانما قد تقوم طائراتها بالقصف المحدود لتقوية فصائلها على الأرض.

أكمل القراءة

فيس بوك

فيس بوك

Politique

2018 © avant-premiere.com.tn