• Home
  • ثقافة
  • بعد فوزه بـ 3 جوائز في ” القاهرة السينمائي”.. مخرج وبطلة فيلم “بيك نعيش” يتحدّثان عن مشاركته في المهرجان
ثقافة

بعد فوزه بـ 3 جوائز في ” القاهرة السينمائي”.. مخرج وبطلة فيلم “بيك نعيش” يتحدّثان عن مشاركته في المهرجان

حصد الفيلم التونسي “بيك نعيش”  للمخرج مهدي البرصاوي 3 جوائز في حفل اختتام الدورة الـ 41 من مهرجان القاهرة السينمائي الذي انتظم بدار الأوبرا المصريّة.

و تنافس الفيلم مع 11 فيلما من دول عربية مختلفة في مسابقة آفاق السينما حيث تحصّل على جائزة لجنة التحكيم الخاصة (صلاح أبو سيف) و جائزة صندوق الأمم المتحدة للسكان و جائزة أفضل فيلم عربي وقدرها 15 ألف دولار.

الفيلم إنتاج تونسي فرنسي لبناني، وشهد المهرجان عرضه الأول في الشرق الأوسط، وتدور أحداثه في 90 دقيقة حول زوجين، هما: فارس (سامي بوعجيلة)، ومريم (نجلاء بن عبد الله )، يعيشان حياة عادية مع ابنهما عزيز البالغ من العمر 11 سنة، قبل أن تتحول حياة العائلة إلى مأساة بسبب حادث إرهابي تكشف على اثره العديد من الأسرار

ترأس لجنة تحكيم مسابقة آفاق السينما العربية، الناقد الكندي “بيرس هاندلنج”  المدير والرئيس التنفيذي السابق لمهرجان تورنتو السينمائي الدولي خلال الفترة من عام 1994 وحتى عام 2018، وشارك في عضويتها  الممثل الألماني “توماس كريتشمان”، والمنتج البلغاري “ستيفين كيتانوف”، والممثلة المصرية هنا شيحة، والممثلة اللبنانية بيتي توتل.

يذكر أن الدورة 41 لمهرجان القاهرة السينمائي، التي تختتم فعالياتها الليلة، شهدت عرض أكثر من 150 فيلما من 63 دولة، من بينها 35 فيلما في عروضها العالمية والدولية الأولى.

مهدي البرصاوي: أهدي الجوائز إلى كلّ فريق الفيلم

وفي تصريح لـ “قبل-الأولى”، قال مخرج الفيلم  مهدي البرصاوي: ” لا يمكن وصف الشعور الذي أحسست به  عند تتويج الفيلم و أهدي هذه الجوائز إلى كلّ فريق العمل من ممثلين وتقنيين الذين اعتبرهم عائلتي الفنية والتقنية التي قضيت معها أجمل الأوقات، كما أقول لهم شكرا لإيمانكم بي، وأشكر لجنة التحكيم..”

وأكّد ” البرصاوي” إنّه  كان فخورا جدّا باختيار ” بيك نعيش”  للمشاركة في مسابقة آفاق السينما العربية ضمن فعاليات الدورة الـ 41 من  مهرجان القاهرة السينمائي معتبرا أنّ ذلك هو شرف كبير لصناعة السينما في تونس خاصّة وأنّ الفيلم اختير لافتتاح هذه المسابقة.

وكشف أن  هذا الفيلم يناقش قضية شائكة في المجتمع التونسي وهي التبرع بالأعضاء  مشيرا إلى أنّه لم يخف من ردود الفعل حول طرح تلك القضية لأن المجتمع التونسي تحرر بعد 2011، وأصبح متفتحا وواعيا أكثر، كما أنه أصبح هناك الكثير من الحريات، وأصبحت السينما التونسية تطرح جميع القضايا بدون أي تضييق…

 وفي المقابل، أكّد أنّه كان خائفا من ردّ فعل الجمهور المصري، لأنّ ليس بالجمهور السهل ولديه ثقافة سينمائية كبيرة معربا عن سعادته الكبيرة  من ردود الأفعال الإيجابيّة ، ولأن الجمهور تفاعل مع أحداث الفيلم ومع الشخصيات…

نجلاء بن عبد الله: الجمهور المصري ذوّاق ويعرف كيف يقيّم ما يراه

ومن جهتها، أكّدت الممثلة بطلة الفيلم نجلاء بن عبدالله، إنها تحمّست منذ البداية  للمشاركة في ” بيك نعيش” لعدّة أسباب من بينها السيناريو الجيّد  وحماس المخرج وإيمانه به، كما أن دورها بالفيلم غنيّ بالمشاعر والأحاسيس التي تخرج أفضل ما في الممثل. على حدّ تعبيرها.

وفي نفس السياق، قالت: ” كنت خائفة من ردود أفعال الجمهور العربي والمصري والتونسي بالأخص، لأنّه لا يرحم فإذا لم يعجبه الفيلم فسينتقده ودائما ما تلحظ عيناه الخطأ،  ولكن ردود الأفعال التي لاحظتها من قبل الجمهور المصري طمأنتني،  فهو جمهور ذوّاق ويعرف كيف يقيّم ما يراه…”

ريم حمزة

Related posts

أيام قرطاج الموسيقية 2019: مشاريع.. جوائز وفرص مهنيّة

rim rim

” رسائل الحريّة ” تفتتح الموسم الثقافي لقطب المسرح بمدينة الثقافة

rim rim

دليلة مفتاحي تحصد 7 جوائز في مهرجان ” صيف الزرقاء ” بالأردن

rim rim

Leave a Comment